متظاهرون تايلنديون يطالبون بإقالة الحكومة

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/18882/

إقتحم حوالي 100 ناشط من المعارضة مبنى الحكومة التايلندية في بانكوك مطالبين بإقالة ساماك سوندارافيج رئيس الوزراء التايلندي ومكتبه.

إقتحم حوالي 100 ناشط من المعارضة مبنى الحكومة التايلندية في بانكوك مطالبين بإقالة ساماك سوندارافيج رئيس الوزراء التايلندي ومكتبه.
وتشهد العاصمة التايلندية منذ صباح يوم 26 أغسطس/ آب الجاري مظاهرة نحو 30 ألف شخص من أنصار "تحالف الشعب من أجل الديمقراطية" إحتجاجا على إستمرار عمل الحكومة الحالية في البلاد.
وتجدر الإشارة إلى أن المتظاهرين هجموا في نفس اليوم على استوديوهات محطة التلفزيون الحكومية "ان.بي.تي" في محاولة لوقف بث برامجها، وتمكن المتظاهرون الذين كانوا يتسلحون بمضارب للغولف ومقالع وسكاكين من السيطرة على المحطة.
وفي هذا السياق قال أحد زعماء التحالف "إننا نسيطر الآن على المؤسسات الحكومية الأساسية ولا نعطي أعضاء الحكومة امكانية الوصول إلى مكان عملهم"، مضيفا "أننا نعلن عطلة طويلة للحكومة".
من جانبه أمر رئيس الوزراء التايلندي وزير الداخلية للسيطرة على الوضع في بانكوك داعيا المتظاهرين إلى وقف عملية الإحتجاج ومغادرة المؤسسات الحكومية المحتلة.  
يذكر أن "تحالف الشعب من أجل الديمقراطية" المؤيد للملكية تم تشكيله في أواخر عام 2005. ويلعب دورا هاما في مسرح البلاد السياسي حتى الآن. وتجدر الإشارة إلى أن مئات آلاف من أنصار التحالف كانوا خرجوا الى الشوارع في أوائل عام 2006 مطالبين بإقالة تاكسين شيناوترا رئيس الوزراء الأسبق، وبعد المظاهرات المتواصلة لنشطائه إستطاع التحالف إسقاط شيناوترا من منصبه في سبتمبر/ أيلول عام 2006. أما الموقف الحالي للتحالف فهو يطالب  الآن بإقالة الحكومة التي شكلت منذ 7 أشهر  بعد الإنتخابات البرلمانية في تايلند، لأنه يعتبر أنها واقعة تحت تأثير رئيس الحكومة الأسبق  تاكسين شيناوترا.      
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك