مهرجان التضامن السينمائي مع شعب اوسيتيا الجنوبية

الثقافة والفن

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/18872/

أقيم الأسبوع الماضي في المركز السينمائي "رودينا" بمدينة سانت بطرسبورغ اليوم العالمي للتضامن مع أوسيتيا الجنوبية. وشاهد الحضور الفيلم الأكثر حصدا للجوائز لعام 2007 "أحدى عشرة رسالة للرب" للمخرج المعروف آكيم سالبييف. وعرض فيلم "أحد عشر رسالة للرب" للمخرج الأوسيتي آكيم سالبييف في المركز السينمائي "رودينا" بمدينة سانت بطرسبورغ منذ عام مضى قبل فترة من عرضه بشكل رسمي.

أقيم في الأسبوع الماضي  بالمركز السينمائي "رودينا" بمدينة سانت بطرسبورغ اليوم العالمي للتضامن مع أوسيتيا الجنوبية. وشاهد الحضور الفيلم الأكثر حصداً للجوائز لعام ألفين وسبعة "أحدى عشرة رسالة للرب" للمخرج المعروف آكيم سالبييف.
وعرض فيلم "أحد عشر رسالة للرب" للمخرج الأوسيتي آكيم سالبييف في المركز السينمائي "رودينا" بمدينة سانت بطرسبورغ منذ عام مضى قبل فترة من عرضه بشكل رسمي.
وقال المخرج معلقا على فيلمه: "بلدي الأم ليست ميدانا للقتال والحرب. هذه الارض المحتفظة بالتقاليد والثقافة والأصل العرقي والهوية. هنا هي القيم الإنسانية المشتركة للجميع. فيلمي يتحدث عن كيفية نضوج الأطفال.. عن الصداقة والحب وعن الخير والصبر."
لكن وفي لهيب آب الجاري وفي هذه الحياة السلمية هب حريق وحدثت كارثة وبدأ الرعب والخوف والألم من الحرب. وذبلت خضرة الجبال وصرخت وبكت الأنهار الجبلية. فقد محى البربر من على وجه الأرض شعبا بأكمله.
"أحد عشر رسالة إلى الرب" هي قصة قرية جبلية نائية نسيها الرب. وفي هذه القرية هناك مدرسة داخلية يستعد مدرسوها وتلاميذها للاحتفال بالذكرى السنوية لتأسيسها.
وفي الوقت ذاته يصارع الصادقون وغير الصادقين مع الإداريين القساة في الدفاع عن مدرستهم وإثبات حقها في الوجود.
فيلم آكيم سالبييف يتحدث عن التقارب التدريجي بين أفراد الشعب الواحد وعن العلاقات الانسانية الدقيقة من خلال نظرة ثاقبة. اما مشاهدو الفيلم  فسموه بالفيلم الأكثر خيرا في السنوات العشر المنصرمة.

المزيد من التفاصيل في التقرير التالي.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية