مجلس الدوما الروسي يجمع على ضرورة إستقلال أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/18834/

صوت مجلس الدوما الروسي في 25 أغسطس/ آب الجاري بالإجماع لتوجيه رسالة إلى الرئيس الروسي دميتري مدفيديف حول ضرورة الإعتراف باستقلال أوسيتيا الجنوبية وأبخازيا. من جهة أخرى أعتبر الأمريكيون هذه الخطوة غير مقبولة بينما عدتها بريطانيا زيادة في توتر المنطقة فيما دعت إيطاليا للحذر.

صوت مجلس الدوما الروسي في 25 أغسطس/ آب الجاري بالإجماع لتوجيه رسالة إلى الرئيس الروسي دميتري مدفيديف حول ضرورة الإعتراف باستقلال أوسيتيا الجنوبية وأبخازيا.
وقال بوريس غريزلوف رئيس المجلس خلال إجتماع الدوما إن القوقاز كانت وستبقى منطقة تلتقي فيها مصالح روسيا الإستراتيجية، مشيرا إلى أنها تتجاوب ومصالح جميع شعوب القوقاز وتهدف قبل كل شيء إلى إحلال السلام وضمان الأمن في المنطقة والعالم كله.
وإستطرد غريزلوف قائلا إن العملية العسكرية الروسية الرامية إلى إرغام القوات الجورجية على السلام كانت ردا مناسبا على العدوان الجورجي.
من جانبه شدد قسطنطين زاتولين النائب الأول لرئيس لجنة شؤون رابطة الدول المستقلة على أن نواب مجلس الدوما يستبعدون بشكل مطلق إمكانية عزلة روسيا الدولية في حال إعترافها بإستقلال أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية.

التعاون العسكري بين روسيا وأبخازيا

إلى ذلك إقترح سيرغي باغابش رئيس جمهورية أبخازيا على روسيا توقيع إتفاقية حول التعاون العسكري.
وقال باغابش متحدثا في الإجتماع إن خطر إستخدام القوة ضد أبخازيا من قبل جورجيا لا يزال قائما، مشددا على أن توقيع مثل هذه الإتفاقية مع روسيا سيقلل إحتمال شن عدوان جورجي جديد عليها. 

ردود فعل دولية
وصفت الإدارة الأمريكية قرار البرلمان الروسي تأييد طلب أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية الاعتراف باستقلالهما بغير المقبول.

وأشار المتحدث باسم البيت الأبيض توني فراتو إلى أن مصير أوسيتيا الجنوبية وأبخازيا يجب ألا يتوقف على قرار دولة واحدة.

كما أعرب مصدر في وزارة الخارجية البريطانية عن اعتقاد لندن بأن قرار الاعتراف سيزيد الوضع في القوقاز توترا.

من جهته دعا وزير الخارجية الإيطالي فرانكو فراتيني نظيره الروسي سيرغي لافروف  في اتصال هاتفي إلى الحذر الشديد فيما يتعلق باستقلال هاتين الجمهوريتين نظرا لحساسية الوضع في المنطقة، على حد تعبيره

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)