اعتقال شخصين في جورجيا يزعم انهما مخبران روسيان

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/18718/

أفاد اناتولي نوغوفيتسين نائب رئيس هيئة الاركان العامة الروسية ان جورجيا تتهيأ لتنفيذ عمليات مسلحة في اوسيتيا الجنوبية وابخازيا . واضاف الجنرال ان رجال الشرطة الجورجية اعتقلوا مؤخراً في منطقة النزاع الجورجي الاوسيتي الجنوبي شخصين وزعموا انهما مخبران يعملان لحساب روسيا.

أفاد اناتولي نوغوفيتسين نائب رئيس هيئة الاركان العامة الروسية ان جورجيا تتهيأ لتنفيذ عمليات مسلحة في اوسيتيا الجنوبية وابخازيا . واضاف الجنرال ان رجال الشرطة الجورجية اعتقلوا مؤخراً في منطقة النزاع الجورجي الاوسيتي الجنوبي شخصين وزعموا انهما مخبران يعملان لحساب روسيا.

واشار الى : " ان الوحدات الجورجية في المسار الاوسيتي الجنوبي تتحشد  بالقسم الاوسط من جمهورية جورجيا ، وتقوم باستعادة قدرتها القتالية منفذة اجراءات استطلاعية تحضيرا لاعمال مسلحة في منطقة النزاع الجورجي الاوسيتي.
واستطرد نوغوفيتسين قائلا: " ان الموقف في منطقتي النزاعين الجورجي الاوسيتي الجنوبي والجورجي الابخازي بعيد عن الاستقرار.
وافاد الجنرال ان رجال الشرطة الجورجية اعتقلوا في منطقة النزاع الجورجي الاوسيتي الجنوبي شخصين وزعموا انهما مخبران يعملان لحساب روسيا." واوضح نوغوفيتسين أن وزارة الداخلية الجورجية اجرت يوم 18 / اغسطس / آب  عملية خاصة اشتركت فيها مجموعتان  للقوات الخاصة ، واسفرت تلك العملية عن القاء القبض علي "مخبرين روسيين" يزعم انهما من ابناء مدينة تسخينفال وهما من الاوسيتيين".
واشار نوغوفيتسين الى ان وزير الداخلية الجورجي ميرابيشفيلي اصدر تعليمات فورية باستجواب المحتجزين باستخدام وسائل تأثير خاصة بغية الحصول على ما يتوفر لديهما من معلومات تفصيلية عن" اسيادهما الروس "والمهام المناط  بها اليهما للحصول على معلومات استطلاعية في المسار الجورجي ،  ويعتقد انه ستتم تصفيتهما بعد اختتام استجوابهما".

جورجيا تزيد من التسلح

أعلن الجنرال نوغوفيتسين ان القوات المسلحة الجورجية عملت في الاونة الاخيرة   بنشاط  على زيادة التسلح.
وبحسب قوله فان الفترة ما بين عامي 2005 و2008 شهدت زيادة عدد الدبابات في الجيش الجورجي من 98 دبابة الى 183 دبابة  وازدادت كمية ناقلات الافراد المدرعة في الفترة نفسها من 83 عربة الى 134 عربة اي اكثر من  ضعف ونصف ، وازداد عدد المدافع من 96 مدفعا الى 238 مدفعا ، كما ازداد عدد المروحيات الضاربة من 3 مروحيات الى 9  مروحيات وارتفع  عدد الطائرات القتالية من 7 طائرات الى 9 طائرات.
واعلن نوغوفيتسين ان عملية العسكرة في جورجيا خلال فترة حكم سآكاشفيلي عمت جميع المجالات من البناء العسكري ، وفاقت  احتياجات البلاد الدفاعية.
وقال نوغوفيتسين ان تعداد الجيش الجورجي  تجاوزن الضعفين في الفترة ما بين عامي 2006 و2007 ،  وباتت جورجيا تشغل اولى المراتب  في العالم من حيث وتائر الزيادة في النفقات العسكرية ، وبحسب قول نوغوفيتسين تتضاعف النفقات العسكرية الجورجية  ويزداد عدد افراد الجيش الجورجي وتتعاظم الاسلحة ، واشارالجنرال  الى ان ميزانية وزارة الدفاع الجورجية في عام 2002 كانت تعادل 18 مليون دولار، بينما  في عام 2008  بلغت الميزانية العسكرية  90 مليون دولار مما يساوي حسب بعض التقييمات نسبة 8.5 % من الناتج الاجمالي المحلي لجورجيا.
واشار نوغوفيتسين ان جورجيا  زادت من شراء الاسلحة الهجومية بشكل سريع في الفترة ما بين عامي 2005 و 2008 ،واكد بهذا الصدد ان تسلح جورجيا من جانب واحد لا يساعد على تطبيع الاوضاع في منطقة القوقاز.
وبحسب قوله فان اعمال جورجيا تتناقض مع المبادئ الاساسية للقانون الدولي  والاصول الاخلاقية التي تلتزم بها روسيا.

قوات حفظ السلام الروسية استحوذت على اعتدة  وذخائر جورجية  اخرى

اعلن الجنرال نوغوفيتسين ان قوات حفظ السلام الروسية استحوذت على اعتدة  وذخائر جورجية  اخرى واتلفتها  في منطقة حاشوري الجورجية وهي بمقدار حمولة  180 عربة قطار. وأوضح الجنرال انه تم اكتشاف واتلاف ما يقارب حمولة 180 عربة قطار من الاعتدة والذخائر الجورجية وذلك اثناء تنفيذ الاعمال الخاصة بتصفية المواد القابلة للانفجار في منطقة خاشوري الجورجية. وبحسب اقواله تستمر عمليات الاستحواذ على الاعتدة والذخائر واتلافها  في مدينة غوري الجورجية.

الغرب أيد مساعي جورجيا العسكرية

انتقدت هيئة الاركان العامة الروسية عملية اجتذاب جورجيا الى الناتو من قبل بعض الدول الغربية. وقال الجنرال نوغوفيتسين : " ان اجتذاب جورجيا الى الناتو يتناقض مع شروط ميثاق الناتو التي تقضي بان الدولة التي من المفترض ان تنضم الى الحلف يجب ان تخلو اراضيها من نزاعات مسلحة". وتساءل الجنرال: " لماذا تخص جورجيا باستثناء كهذا ؟".
ويعتبر نوغوفيتسين ان الدعم السافر لمطامع جورجيا العسكرية من قبل اكثر الدول الغربية نفوذا اعطي دفعة قوية لشن العدوان ضد اوسيتيا الجنوبية.

المراكز الروسية الجديدة لقوات حفظ السلام

قال الجنرال نوغوفيتسين ان روسيا نصبت 18 مركزا جديدا لقوات حفظ السلام  في اوسيتيا الجنوبية ، وذلك على طول خط الحدود للجمهورية غير المعترف بها مع جورجيا. واضاف يقول: "لقد نصب 18 مركزا للمراقبة على طول خط الحدود بين اوسيتيا الجنوبية وجورجيا وذلك لغرض الحيلولة دون تسلل مجموعات من النهابين وتهريب الاسلحة والذخائر".
وافاد الجنرال انه يرابط  في ابخازيا 2142 فردا من قوات حفظ السلام الروسية بمن فيهم الافراد المتواجدون في المراكز. اما اوسيتيا الجنوبية فيرابط فيها بالخط الاول  من الحواجز 272 فردا من قوات حفظ السلام الروسية ، و180 فردا في الخط الثاني من الحواجز.

الولايات المتحدة لا تزال تطالب روسيا بسحب قواتها

يرى نوغوفيتسين ان الرئيس الامريكي جورج بوش لا يزال يطالب روسيا بسحب قواتها لانه ليس على اطلاع كامل على اعمال الجانب الروسي. وقال الجنرال ردا على طلب الصحافيين بالتعليق على دعوة بوش الى سحب موسكو قواتها من جورجيا التي جاءت على لسان الناطق الرسمي باسم البيت الابيض،  قال : "ان الرئيس الامريكي يمر حاليا بفترة الاستراحة والاستجمام ويبدو انه لا يتلقى المعلومات وقتاً بوقت . ونحن نتعاون معكم يوميا بينما هم يتأخرون في الحصول  على المعلومات ، وبوسعنا ان ننصح الناطق باسم البيت الابيض ان يستعين بمؤتمراتنا الصحفية. واننا نتناول  كل يوم موضوع انسحاب القوات وكان عليه ان يبلغ رئيسه بشكل دقيق وملموس.وبحسب قول نوغوفيتسين فان جميع القوات الروسية سوف تعود الى منطقة مسؤولية قوات حفظ السلام ،واوضح الجنرال : " ان عملية سحب القوات الروسية تجرى بحيث ترجع هذه القوات  الى منطقة مسؤولية قوات حفظ السلام قبل انتهاء يوم 22 اغسطس / آب ، وان الجانب الروسي يتقيد بالالتزامات  التي اخذها على عاتقه . كما تلتزم روسيا تماما بالمبادئ الستة الخاصة بتسوية النزاع الجورجي الاوسيتي". واضاف نوغوفيتسين قائلا : " اننا ننفذ التزاماتنا  وسوف تنسحب مجموعة القوات الروسية وقوات حفظ السلام الى المنطقة ما وراءمراكز المراقبة. اما مجموعة المدفعية فقد انسحبت من ضواحي مدينة غوري الى تلك المنطقة." ومضي يقول : " فيما يخص الجزء الآخر للقوات  الروسية الذي يتم سحبه الى مواقع تموضعه  الدائم  في روسيا فانه يعود الى هناك حسب الخطة" .واستطر الجنرال قائلا :  ان لروسيا الحق بتدعيم مجموعة قوات حفظ السلام اذ اقتضى الامر بذلك

الاركان العامة الروسية لا ترى ضرورة بتواجد سفن الناتو في البحر الاسود

قال الجنرال نوغوفيتسين ان روسيا تشكك في الفائدة من تواجد سفن الناتو في البحر الاسود.
واضاف يقول: " ما داعي لتواجد سفن الناتو في البحر الاسود الآن بعد اختتام النزاع ؟ ما الغرض منه ؟  ونحن نوجه اسئلة منطقية  لشركائنا. لكن بصراحة  فان الموقف الروسي  يتلخص في ان الفائدة من هذا الاجراء تدعو الى الشك.
كذلك ندعوكم لمشاهدة الجزء الثاني من اللقاء الصحفي

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)