تبليسي نسقت مع واشنطن الهجوم على اوسيتيا الجنوبية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/18700/

تعتقد دوائر الاستخبارات الروسية ان الولايات المتحدة كانت تعرف موعد بدء الهجوم الجورجي على اوسيتيا الجنوبية. والسفير الامريكي يبرر الرد الروسي على الهجوم الجورجي على رجال قوات حفظ السلام في اوسيتيا الجنوبية

تعتقد دوائر الاستخبارات الروسية ان الولايات المتحدة كانت تعرف موعد بدء الهجوم الجورجي على اوسيتيا الجنوبية. وقد اكد ذلك مصدر رفيع المقام في دوائر الاستخبارات يوم الخميس 21 أغسطس/آب.

وقال المصدر لوكالة " نوفوستي" ان القيادة العسكرية الامريكية كانت تعرف موعد بدء العملية العسكرية للقوات الجورجية ضد اوسيتيا الجنوبية. وحسب قوله فان دوائر الاستخبارات العسكرية الروسية تلقت معلومات تؤكد ان خطط العملية العسكرية في اوسيتيا الجنوبية وابخازيا قد تم الاتفاق عليها بين تبليسي وواشنطن. كما يعتقد المصدر ان احد الادلة الثبوتية على ذلك  هو ان وفدا عسكريا امريكيا كبيرا رفض منذ مطلع أغسسطس/آب المجئ الى روسيا في زيارة تتزامن بالذات مع ذروة العملية العسكرية في اوسيتيا الجنوبية.

وذكر المصدر " كان من المقرر ان يزور روسيا في الفترة من 10 الى 14 أغسطس/آب وفد عسكري امريكي رفيع برئاسة الاميرال هاري رافهيد رئيس اركان العمليات العسكرية  في القوات البحرية الامريكية. لكن الامريكيين اعلنوا فجأة قبل  تسعة ايام – في اول آغسطس/آب- إلغاء الزيارة". وحسب قوله فان الامريكيين برروا  الغاء زيارتهم الى روسيا بزعم عدم وجود رخصة لتوجه الطائرة مع الوفد.  وهذا حسب معطيات الجانب الروسي لا يتفق مع الواقع. وأشار المصدر الى " ان الغاء الزيارة يدل على ان الولايات المتحدة كانت تعرف بالعملية العسكرية التي كانت جورجيا تستعد للقيام بها في اوسيتيا الجنوبية وابخازيا". وقال ايضا انه كان من المقرر اثناء زيارة العسكريين الامريكيين الى روسيا ان يلتقي الوفد مع السفير الامريكي في روسيا وان يزور عددا من مؤسسات وزارة الدفاع الروسية ومنها هيئة الاركان العامة للقوات البحرية بموسكو.

ومعروف ان جورجيا بدأت في 8 أغسطس/آب  العمليات العسكرية في اوسيتيا الجنوبية مما ادى الى مصرع عدد كبير من الاهالي المدنيين وكذلك من رجال حفظ السلام الروس. واضطرت روسيا الى القيام بعملية عسكرية لحماية اهالي اوسيتيا الجنوبية .

السفير الامريكي يبرر الرد الروسي  

أعلن جون بايرلي السفير الامريكي في روسيا الاتحادية ان رد القوات الروسية على الهجوم الجورجي على رجال قوات حفظ السلام الروسية في اوسيتيا الجنوبية كان مبررا تماما. وقال ايضا ان واشنطن حاولت ثني " الجانب الجورجي عن الاقدام " على الحل العسكري  للنزاع مع اوسيتيا الجنوبية.
وقال الدبلوماسي الامريكي في حديث مع صحيفة " كوميرسانت" الروسية  "ويدل بجلاء واقع اننا كنا نقنع الجانب الجورجي بألحاح جدا بعدم الاقدام على هذه الخطوة، يدل على اننا لم نرغب في حدوث هذا كله".  واضاف السفير "اننا كنا على مدى اعوام كثيرة نشارك في مختلف الآليات الدولية الكثيرة  مثل مجموعة اصدقاء السكرتير العام لهيئة الامم المتحدة حول جورجيا من اجل معالجة النزاعات المجمدة في اراضي جورجيا".
وأعترف بايرلي بأن رد فعل موسكو على الهجوم الجورجي على رجال حفظ السلام الروس كان مبرراً ، ودعا في الوقت نفسه الى "ان تحترم روسيا اتفاقية وقف اطلاق النار وان تسحب قواتها من الاراضي الجورجية لأن وحدة اراضي  جورجيا قد اصبحت في خطر". لكن السفير لم يوجه في حديثه دعوة مماثلة الى تبليسي.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)