الأسد من سوتشي: نشكك بنوايا إسرائيل إزاء السلام في الشرق الأوسط

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/18692/

قال الرئيس السوري بشار الأسد في لقاء خاص مع قناة "روسيا اليوم" إنه لايثق في رغبة إسرائيل بالسلام في ظل الاعتداءات الاسرائيلية المتكررة على سوريا ولبنان وفلسطين ،وانه "لايمكن أن تكون من أنصار القتل والسلام في آن واحد!" على حد تعبيره.

قال الرئيس السوري بشار الأسد في لقاء خاص مع قناة "روسيا اليوم" إنه لايثق في رغبة إسرائيل بالسلام في ظل الاعتداءات الاسرائيلية المتكررة على سوريا ولبنان وفلسطين، وانه "لايمكن أن تكون من أنصار القتل والسلام في آن واحد!" على حد تعبيره.
وعن المحاور الأساسية التي دار اللقاء حولها بينه وبين الرئيس الروسي دميتري مدفيدف قال الاسد إنها تركزت حول الأحداث الأخيرة في القوقاز، وكذلك حول محادثات السلام غير المباشرة مع إسرائيل ودور روسيا المستقبلي في هذه المفاوضات، بالاضافة إلى الاتفاقيات الموقعة بين سوريا وروسيا وكيفية دفعها للامام  في المجالات المختلفة الاقتصادية منها والعسكرية.
وقال الأسد إن سوريا دعمت وبشكل واضح موقف  روسيا من الحرب في القوقاز وتفهمته جيدا. وحول التعاون العسكري بين البلدين وأفاقه قال إنه ناقش مع مدفيديف الخطوط العريضة للتعاون، مشيرا إلى أن تفاصيل التعاون واحجامه سيتم مناقشتها في لقاءت خبراء وزارتي الدفاع من الطرفين.
 وعن نتائج المحادثات غير المباشرة مع إسرائيل قال الأسد إن الحديث يدور حول وضع أسس لعملية السلام بإيجاد قاسم مشترك بين الطرفين يقضي  بإنسحاب إسرائيل من الأراضي التي احتلتها في عام 1967. وقال إن ما تسعى إليه سوريا الآن هو التأكد من أن إسرائيل مستعدة للإنسحاب، وهو ما لم يحصل حتى الآن. وأشار الأسد إلى جولة مرتقبة  من المحادثات الاسرائيلية السورية  الأسبوع المقبل في تركيا التي تلعب دور الوسيط بينهما ،واصفا هذه الجولة بالحاسمة.
وأضاف الأسد إنه لايثق في رغبة إسرائيل بالسلام خاصة بعد توقف عملية السلام مدة 8 سنوات في ظل الاعتداءات الاسرائيلية المتكررة على سوريا ولبنان وفلسطين. واكد بهذا الصدد انه "لايمكن أن تكون من أنصار القتل والسلام في آن واحد" على حد تعبيره. لكنه أشار في الوقت نفسه إلى ان سوريا  ستعطي فرصة لكي ترى الجانب الحسن في الطرف الإسرائيلي حتى يتم التوصل لاتفاق يهيئ السبيل لإطلاق مفاوضات سلام مباشرة.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية