واشنطن وبغداد على وشك توقيع اتفاقية الأمن بينهما

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/18682/

قالت وزيرة الخارجية الأمريكية كوندوليزا رايس التي قامت بزيارة مفاجئة للعراق يوم الخميس 21 أغسطس/آب أن واشنطن وبغداد على وشك توقيع اتفاقية الأمن بينهما .

قالت وزيرة الخارجية الأمريكية كوندوليزا رايس التي قامت بزيارة مفاجئة للعراق يوم الخميس 21 أغسطس/آب أن واشنطن وبغداد على وشك توقيع اتفاقية الأمن بينهما.

وذكرت رايس: " نحن قريبون جداً من الإتفاق" والمقصود هنا الشروط والجدول الزمني لانسحاب  الجنود الأمريكيين من  الاراضي العراقية، مشيرة إلى أنه ستؤخذ بعين الإعتبار مسألة السيادة العراقية.

من ناحيته قال هوشيار  زيباري وزير الخارجية العراقي إن مسودة الإتفاق سيتم الإعلان عنها يوم الجمعة 21 أغسطس/آب. وأكد قائلا   "نحن قريبون جدا ، لدينا نص ، ولكن ليس اتفاقاً  نهائياً. وقد تم بحث  كل شيء ".

وذكر زيباري أنه ستجري مناقشة مسودة الإتفاق يوم الجمعة 22  أغسطس/آب في المجلس السياسي للأمن القومي الذي يضم رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء ورؤوساء الكتل البرلمانية .

وناقشت رايس مع رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي بالدرجة الأولى الجدول الزمني لتواجد القوات الأمريكية في العراق ومسألة الوضع القانوني لافراد الأمن من شركات الحماية الخاصة في العراق .

يذكر أن المحادثات العراقية الأمريكية بشأن انسحاب القوات الأمريكية كان من المفروض أن تنتهي في 31 من شهر يوليو/تموز الماضي. ولكن ظلت  هناك مجموعة من المسائل التي لم يتم التوصل إلى اتفاق بشأنها.

علما ان فترة تفويض القوات الدولية من قبل  هيئة الأمم المتحدة تنتهي في  31 ديسمبر/كانون الأول من عام 2008.

ويوجد الآن في العراق حوالي 140 ألف جندي أمريكي. وكان مايكل مولان رئيس اللجنة الموحدة للأركان العامة الامريكية قد قال  في يوليو/تموز الماضي إن الولايات المتحدة يمكن ان تقلص في خريف عام 2008  عدد جنودها في العراق.

كما أعلن مولان أن الوضع الأمني في العراق قد  تحسن،واذا ما  إستمر هذا التحسن فبإمكانه  أن يقترح على وزير الدفاع الامريكي والرئيس بوش تقليص عدد الجنود الأمريكيين في العراق في بداية الخريف وفي وقت لاحق أيضاً.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)