سيطرح الجورجيون على ساكاشفيلي اسئلة محرجة وحازمة حول مسالة البدء بالحرب

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/18678/

تتوقع الرئيسة السابقة للبرلمان الجورجي نينو بورجانادزه ان شعب بلادها سيطرح اسئلة صارمة على الرئيس ميخائيل ساكاشفيلي بصدد عمليته الحربية الفاشلة في اوسيتيا الجنوبية.

تتوقع الرئيسة السابقة للبرلمان الجورجي نينو بورجانادزه ان يطرح شعب بلادها  اسئلة صارمة على الرئيس ميخائيل ساكاشفيلي بصدد عمليته الحربية الفاشلة في اوسيتيا الجنوبية.وقد صرحت بذلك في حديثها الصحفي الذي ادلت به الى جريدة "يوميوري"احدى كبريات الصحف اليابانية.
وقالت بورجانادزه "اننا سوف نحلل في اعقاب سحب القوات الروسية ما اذا كان ذلك صائبا ام مخالفا للصواب. الا ان الشعب كما يبدو سيطرح الاسئلة المحرجة على الرئيس". وقد ذكرت هذا ردا على سؤال عن تقويمها لقرار تبليسي بزج الجيش في عملية اوسيتيا الجنوبية .
 ولمحت المتحدثة الى كون ساكاشفيلي يفقد حاليا اكثر فاكثر ماكان لديه من تأييد في جورجيا. وافادت بورجانادزه بهذه المناسبة انها تزمع القيام قريبا بتشكيل حزبها السياسي الذي سيكون منحازا الى صف المعارضة لنظام الحكم القائم.
واعلنت قائلة"انني امتلك قاعدة سياسية متينة ورصينة، وانا افكر الان بكيفية اخراج البلاد من الازمة الحالية".
وذكرت بورجانادزه انها تجري ضمنا مشاورات مع زعيم كتلة "المعارضة المتحدة " ليفان  غاتشيتشلادزه.
وقالت ان الحزب الجديد سيواصل النهج نحو الاندماج في الناتو وسوف ينتهج "سياسة ميالة الى اوروبا وامريكا".
واكدت رئيسة البرلمان السابقة تقول" الا ان تطبيع العلاقات مع روسيا يشكل  ضرورة ماسة كذلك بالنسبة الى جورجيا".
هذا وكانت بورجانادزه قد تزعمت سوية مع ساكاشفيلي عام 2003 ماسميت بـ "ثورة الورود" بيد انها ابتعدت عن النظام القائم عقب الضغوط الشديدة ضدها اثناءمظاهرات المعارضة في تبليسي خلال شهر تشرين الثاني/نوفمبر سنة 2007م.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)