معرض "الاولمبياد يوما فيوما" في الساحة الحمراء بقلب موسكو

الثقافة والفن

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/18668/

اقيم في العاصمة الروسية موسكو معرض للتصوير الضوئي الفريد من نوعه، حيث عرض في السوق التجارية المركزية المشهورة بـاسم "غوم" ما يزيد عن 80 صورة فوتوغرافية من أرشيف وكالة "ريا- نوفوستي" الروسية للأنباء تحت عنوان "الأولمبياد يوما فيوما".

اقيم في العاصمة الروسية موسكو معرض للتصوير الضوئي الفريد من نوعه، حيث عرض في السوق التجارية المركزية المشهورة بـاسم "غوم" والمطل على  الساحة الحمراء ما يزيد عن 80 صورة فوتوغرافية من أرشيف وكالة "ريا- نوفوستي" الروسية للأنباء وهي التي جعلت أساسَ هذا المعرض، المنظم تحت عنوان "الأولمبياد يوما فيوما".

وقد أراد القائمون على الفعالية أن يكون الفن قريبا من الجمهور بأوسع نِطاقه، وتم اختيار ردهات السوق التجاري "غوم" مكاناً للعرض، وهو أولُ مشروع من هذا النوع تقوم به الوكالة.
وتضمن المعرض صورا للأولمبياد، منها ما يعود إلى سنةِ 1964 ومنها الحديث . غالبية الصور الأرشيفية تحمل تواقيع أشهر المراسلين الروس.
والجدير بالذكر أن المعرضَ يقوم بتجديد صوره كل يوم تفاعلا مع فعاليات الاولمبياد الجارية الان في بكين، وبإمكان الزوار معايشةُ الأحداث ومشاهدة أبطال الميداليات الذهبية بعد ساعات من الحدث لا أكثر.
ورغم أن الستار سيسدل على الأولمبياد في 24 اغسطس/آب  إلا أن زوار العاصمة يستطيعون التمتع بأجمل اللقطات حتى 9 سبتمبر/ أيلول.
يعتبر الفن مرآة للمجتمع يعكس همومه وأفراحه. وهو اليوم يسلط الضوء على أداء الرياضيين في المسابقات ، يعيش معهم قلقَ لحظاتِ الانتظار، صعوبةَ المنافسة، ابتسامةَ النجاح ونشوةَ الانتصار.
غوم:  اختصار لسوق تجاري روسي مركزي، يقع على مقربة من الساحة الحمراء قلب موسكو. يعود تاريخ بنائه إلى القرن التاسع عشر. أمر القيصرُ ألكسندر الأولُ بتحويل السوق التجارية إلى مبنىً على نَمَط  قصور العهد الروماني. ومنذ ذلك الحين شغل "غوم" مكانته في حياة موسكو، ليس مجردَ كسوق تجاري، بل أخذ يشغَل مكانة في الحياة الثقافية للبلاد.
المزيد من التفاصيل في تقريرنا المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية