الأسد في روسيا: عودة العلاقات الدافئة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/18639/

يبحث الرئيس الروسي دميتري مدفيديف مع نظيره السوري بشار الأسد سبل تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين وقضية السلام في الشرق الأوسط في اثناء زيارة رسمية يقوم بها الأسد لموسكو وتستمر يومين.

يبحث الرئيس الروسي دميتري مدفيديف مع نظيره السوري بشار الأسد سبل تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين وقضية السلام في الشرق الأوسط في اتناء زيارة رسمية يقوم بها الأسد لموسكو وتستمر يومين. وقد اكد الأسد وقوف دمشق الى جانب موسكو بشأن ما يجري مع جورجيا ومحاولات الغرب محاصرة روسيا وعزلها. وأبدى الأسد استعداد سورية للتعاون مع روسيا في كل ما يتصل بتعزيز أمنها موضحا ان التعاون العسكري هو الموضوع الرئيسي المطلوب بحثه الآن. وقال ثابت سالم المحلل السياسي من دمشق إن الزيارة تكتسب أهمية خاصة كونها تعتبر خطوة على طريق  تعزيز العلاقات التقليدية بين البلدين والتي تمتدت لأكثر من خمسين عاما منذ عهد الاتحاد السوفيتي السابق . واضاف ثابت قائلاً ان مباحثات  الرئيس الاسد في موسكو ستشمل التطورات الأخيرة على الساحة الدولية وما يتعلق بروسيا بما في ذلك الوضع المتأزم في القوقاز بعد الحرب الأخيرة بين جورجيا وأوسيتيا الجنوبية، وتوقيع اتفاقية نشر عناصر للدرع الصاروخية الأمريكية في بولندا ،والمساعدات التي قدمتها إسرائيل لجورجيا أثناء الحرب وقبلها. كل ذلك يعطي لهذه الزيارة طعما مميزا. ولا يستبعد أن العلاقات التي فترت بين البلدين نحو 15 عاماً ستعود إلى دفئها السابق، وقد يتمثل ذلك في تقديم روسيا دعما عسكريا لسوريا باعتبارها بلدا صديقا، بعد إنكشاف الغطاء حول إسرائيل التي قدمت دعما كافيا لجورجيا على شكل  استشارات عسكرية ومعدات عسكرية  وغيرها.
المزيد في اللقاء المصور
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية