البورصات الروسية تتأثر بخروج قسم من المستثمرين الأجانب وبالهبوط الحاد في سوق المال

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/18627/

تسود حالة من عدم الاستقرار والتذبذب البورصات العالمية حالياً، وهو أمر بات مألوفاً في ضوء الأزمات الخطيرة التي تعصف باقتصادات عدد من دول العالم في الوقت الراهن. كما تأثرت البورصات الروسية أيضاً بهذه الأوضاع في ضوء خروج قسم كبير من المستثمرين الأجانب من السوق.

تسود حالة من عدم الاستقرار والتذبذب البورصات العالمية حالياً، وهو أمر بات مألوفاً في ضوء الأزمات الخطيرة التي تعصف باقتصادات عدد من دول العالم في الوقت الراهن. كما تأثرت البورصات الروسية أيضاً بهذه الأوضاع جراء انسحاب قسم كبير من المستثمرين الأجانب من السوق.

أصبحت بورصات العالم عرضة للنزول والصعود، إلا أن إتجاه الهبوط هو الأغلب، والبورصات الروسية لم تسلم من هذه الحالة نظرا لتتابع الانخفاض من مستويات قياسية سجلتها قبل عدة أشهر إلى مستويات منخفضة لم يلحظ  لها مثيل منذ أمد بعيد حتى لقد طوتها  يد النسيان.

 ألقت أزمات الإقتصاد العالمي بظلالها اذ نً على البورصات الروسية إلا أن تأزم الأوضاع مع جورجيا أضاف عبئاً آخر إلى السوق وساهم في خروج قسم كبير من المستثمرين الأجانب من السوق، إلا أن هذا العامل يبقى ظاهرة وقتية ولا يؤثر على أساسيات السوق بحسب تقارير اختصاصية نشرتها إحدى أكبر الشركات الاستثمارية في السوق الروسية، فيما يعتقد خبراء أن عددا كبيرا ً من المستثمرين الأجانب لم ينسحبوا من السوق.

من جهة أخرى، لم تؤثر الأوضاع الراهنة في السوق الروسية على فرص التوصل الى تحقيق أرباح تعد مغرية للمستثمرين.

الأسباب الخارجية تبقى العامل الأبرز لخروج المستثمرين الأجانب من السوق الروسية.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم