سلالة تولستوي مفخرة لروسيا

الثقافة والفن

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/18614/

أكثر من مائة كبير وصغير من أحفاد ليف تولستوي يشاركون في اجتماعهم الدولي ، الذي يمكنهم مرة كل سنتيْن من زيارة الأماكن المملوءة بذكريات جدهم الشهير. ومن بين تلك الأماكن دار تابعة للكاتب ، تستضيف هذا العام أفراد سلالة تولستوي الذين يعيشون في روسيا وخارجها.

أفتتح في موسكو ، وقبل أيامٍ من إحياء الذكرى الثمانين بعد المائة لميلادِ أحد أشهر أقطاب الأدب الروسي ليف تولستوي ، معرِض كبير تحت عنوان "تاريخُ سلالة تولستوي هو تاريخ روسيا". المعرِضُ مكرسٌ لأسرةِ الكاتب العظيم ، من أجدادهِ الى أنجاله ، الأسرةِ ، التي لا يزال أفرادُها يحافظون على أواصرِ علاقةٍ  وثيقة بينهم ،على الرَغم من تفرقهم في شتى أنحاء العالم.
ويشارك أكثر من مائة كبير وصغير من أحفاد ليف تولستوي في اجتماعهم الدولي ، الذي يمكنهم مرة كل سنتيْن من زيارة الأماكن الملأى بذكريات جدهم الشهير. ومن بين تلك الأماكن دار تابعة للكاتب ، تستضيف هذا العام أفراد سلالة تولستوي الذين يعيشون في روسيا وخارجها.
أسرة تولستوي تعود الى القرن الرابع عشر، وتفتخر بالعديد من الشخصيات البارزة في مختلف المجالات السياسية والاجتماعية والفنية. لكن ميدان الأدب هو الذي مجّد هذه الأسرة وأذاع صيت أسماء منها ليف تولستوي وأليكسي تولستوي. ولا يزال الأدب يجتذب آخرين من أفراد العائلة حتى الآن. وبجانب أبنائها النبغاء اشتهرت سلالة تولستوي بالحفاظ على تقاليدها العائلية والوشائج الوثقى التي تشد عراها الصلات بين أفرادها الذين يبلغ عدد الأحياء منهم حوالي مائتيْن وخمسين شخصا ، فالاعتناء بالتراث وتنظيم التواصل ما بين أبناء الجيل الأصغر يعتبران من أهم الأهداف لهذا الاجتماع الدولي.
الكثيرون كبارا وصغارا من نسل الكاتب الشهير لا ينسون جذورهم وتقاليدهم العائلية والوطنية حتى خارج أرض أجدادهم، وكذلك يسعون الى إلقاء مزيد من الضوء على ذلك الدور الذي  لعبته سلالة تولستوي ولا تزال تلعبه في تاريخ روسيا... هذه الأسرة التي تسودها روح الوفاق والوئام ، تصلح أن تكون قدوة لكل العائلات الروسية، لاسيما في هذا العام الذي تم اعلانه رسميا سنة الأسرة في روسيا.
المزيد من التفاصيل في التقرير التالي.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية