برويز مشرّف بين الحصانة من الملاحقات القانونية والمحاكمة بتهم الفساد والتقصير

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/18604/

فشل زعماء الإئتلاف الحاكم في باكستان في التوصل إلى قرار موحد لتسمية مرشح ٍتوافقي يخلف الرئيس المستقيل ولإيجاد حل لمشكلة القضاة المعزولين ومكافحة المتمردين في المناطق القبلية.

فشل زعماء الإئتلاف الحاكم في باكستان في التوصل إلى قرار موحد لتسمية مرشح ٍتوافقي يخلف الرئيس المستقيل ولإيجاد حل لمشكلة القضاة المعزولين ومكافحة المتمردين في المناطق القبلية.

رحل برويز مشرّف عن سدة الحكم تاركا وراءه تساؤلات عديدة حول مصيره ومصير البلاد. يفضّل حزب الشعب القطب الرئيسي في الإئتلاف الحاكم منح مشرّف حصانة من الملاحقات القانونية فيما يطالب نواز شريف زعيم حزب الرابطة الإسلامية الذي يقف على رأس القطب الآخر  بمحاكمته بتهم الفساد والتقصير.  بالاضافة الى احتدام الجدل بينهما  حول كيفية معالجة قضية القضاة المعزولين وقضية المتمردين في المناطق القبلية الحدودية المحاذية لأفغانستان ومصير الإئتلاف الحكومي.

وقال فرحة الله بابار الناطق باسم حزب الشعب:

"اعتقد ان التحالف سوف يبقى. ثمة حاجة ماسة لأن يبقى التحالف. فنحن لم نكن لنستطيع ازاحة مشرف لو  لم نكن معا. كما اننا لن نتمكن من اعادة القضاة اذا لم نفعل ذلك معا. ولن نكون قادرين على اصلاح الخلل في الدستور إذا لم نعمل سويا".

وقال اصفنديار والي خان زعيم حزب عوامي :

"علينا الآن اتخاذ القرارات من العقل وليس من القلب، فاتخاذ القرارات من القلب سيوقع البلد في عواقب وخيمة".

باكستان الآن أمام مرحلة جديدة مرحلة لا تحتمل الإنتظار وعلى أحزاب الإئتلاف الحكومي الخروج من الدائرة الفارغة للمحادثات والإرتقاء إلى إيجاد الحلول الجدية لكثير من القضايا  التي باتت تهدد البلد.

ويرى المحلل السياسي طلعت مسعود أن:

"على التحالف أن يعتمد على نفسه ولن يكون له أي عذر. هناك مشاكل وتحديات كثيرة تواجه البلد. ولا يمكن فقدان المزيد من الوقت. فقد أضاع التحالف خمسة اشهر من المباحثات وعليهم الآن أن يعملوا معا".

الا ان  المشاورات والمباحثات داخل اروقة الإئتلاف الحاكم لم تمنع الحكومة من إعادة حساباتها وخاصة في علاقاتها مع جيرانها.فقد وصلأشفق كياني  رئيس أركان الجيش الباكستانية  العاصمة الأفغانية كابل في زيارة مفاجئة هي الأولى من نوعها منذ زمن بعيد حيث من المقرر أن يلتقي خلال الزيارة قيادات قوات التحالف العاملة في أفغانستان.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية