قوات حفظ السلام الروسية بدأت الإنسحاب بعد احلال السلام في اوسيتيا الجنوبية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/18563/

بعد أن وضعت الحرب الجورجية على أوسيتيا الجنوبية أوزارها توقف سيل الدم النازف من المدنيين بفضل تدخل قوات حفظ السلام الروسية التي بدأت بالعودة الى قواعدها.

بعد أن وضعت الحرب الجورجية على أوسيتيا الجنوبية أوزارها توقف سيل الدم النازف من المدنيين بفضل تدخل قوات حفظ السلام الروسية التي بدأت بالعودة الى قواعدها.

بعد أيام دامية سببها العدوان الجورجي على اوسيتيا الجنوبية وتنفيذا لخطة السلام الاوروبية لنزع فتيل الازمة في منطقة القوقاز بدأت روسيا سحب قواتها المسلحة من الاراضي الجورجية.

وقد تعهدالرئيس الروسي دميتري مدفيديف  امام المحاربين القدامى  خلال مشاركته في الاحتفالات بمناسبة مرور 65 عاماً على معركة كورسك الشهيرة التي شكلت نقطة تحول في الحرب العالمية الثانية بأن روسيا لن تسمح لأحد بقتل مواطنيها دون عقاب.

ان حرب القوقاز الاخيرة بدمائها وجراحها التي لن تندمل قريباً لم تقتصر على العسكر والسلاح، فالحرب كانت وعلى ما يبدو ما زالت وستبقى حرباً سياسية ودبلوماسية واقتصادية وإعلامية.

هذه وجهة نظر ليست إلا، ولكن التصعيد الغربي على جميع الجبهات كتوسع الناتو والدرع الصاروخية الامريكية في أوروبا الشرقية ووضع الاسطول الروسي في البحر الاسود يجعل من وجهة النظر هذه مسألة تتطلب الدراسة..هذه تداعيات اعادت الى الاذهان الحرب الباردة ودفعت المراقبين الى القول بأن وميض النيران الساخنة لحرب باردة جديدة يتراءى في الافق.

المزيد في التقرير المصور.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)