روسيا بدأت في سحب قواتها من جورجيا الى مناطق محددة لها

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/18534/

افاد اناتولي نوغوفيتسين نائب رئيس هيئة الاركان العامة للجيش الروسي في مؤتمر صحفي ان روسيا بدأت في سحب قواتها من جورجيا وفقا لخطة مدفيديف – ساركوزي ، مضيفا ان انسحاب قوات حفظ السلام الروسية والقوى الملحقة بها يتم الى مناطق محددة بقرار لجنة عام 1999. وكشف عن ان جورجيا تحاول استخدام الاسرى العسكريين الروس كرهائن لديها.

افاد اناتولي نوغوفيتسين نائب رئيس هيئة الاركان العامة للجيش الروسي في مؤتمر صحفي بوكالة أنباء "نوفوستي" الروسية ان روسيا بدأت في سحب قواتها من جورجيا وفقا لخطة مدفيديف – ساركوزي ، مضيفا ان انسحاب قوات حفظ السلام الروسية والقوى الملحقة بها يتم الى مناطق محددة بقرار لجنة عام 1999. ومضى قائلا : "روسيا اتمت بحق عملية الحيلولة دون العدوان على اوسيتيا الجنوبية ،وأننا نقوم  بحق بهذه المهمة  وفق امر صادر عن القائد العام  للقوات المسلحة الروسية".
وبحسب قوله فان الموقف في مناطق تتحمل قوات حفظ السلام الروسية مسئولية عنها اصبحت تحت سيطرتها التامة. وقال نائب رئيس الاركان العامة الروسية ان الظروف الملائمة خلقت للبدء في سحب القوات الى مناطق محددة واضاف قائلا اننا ندرك تماما ان الطرف الجورجي قادر في اية لحظة  على القيام باستفزاز ضد قواتنا او السكان المدنيين.

الى اين تنسحب القوات الروسية ؟
اعلن نوغوفيتسين أن القوات الروسية المرسلة  الى اوسيتيا الجنوبية لدعم قوات حفظ السلام ستنسحب الى ما وراء حدود الجمهورية مع جورجيا.
وقال: " اننا نسترشد باتفاقية لجنة المراقبة المشتركة لعام 1999 بصفتها وثيقة اساسية والتي تم توقيعها  من قبل الجانب الجورجي ايضا ، وهي  تحدد مناطق تواجد هذه القوات . وبموجب هذه الاتفاقية فان انسحاب القوات الروسية الذي بدأ يوم 18 اغسطس / آب سيتم  الى ما وراء حدود جورجيا مع اوسيتيا الجنوبية ، اي الى المناطق التي تنص عليها  اتفاقية مبادئ التسوية الموقع عليها من قبل الجانبين الروسي والجورجي بوساطة من رئيس فرنسا. وأكد نوغوفيتسين " اننا نرى انسحاب قواتنا مهمة قتالية وسننفذها بدقة".
وأضاف نائب رئيس الاركان العامة الروسية ان القوات الروسية وضعت نقاط حراسة على طول الحدود بين جورجيا واوسيتيا الجنوبية. وتتخذ مجموعة القوات بحسب قوله تدابير رامية الى توفير امن السكان المدنيين في اوسيتيا الجنوبية.
وتطرق الفريق الاول نوغوفيتسين الى الاوضاع بابخازيا ، واشار الى ان وحدات القوات المسلحة لهذه الجمهورية تقوم باجراءات للبحث عن أفراد القوات الجورجية المختبئين في وادي "كودور".
وأضاف نوغوفيتسين ان قوات حفظ السلام الروسية تنفذ المهام الخاصة بحراسة مشاريع حيوية . وتولت القوات الروسية المسئولية عن حراسة محطة "انغوري" الكهرمائية البالغة الاهمية بالنسبة  لساكان ابخازيا.
واكد نوغوفيتسين ان القوات الروسية جاهزة لتنفيذ اي امر صادر عن قيادة البلاد ، واجاب الجنرال عن طلب الصحافيين بالتعليق على رغبة قيادة اوسيتيا الجنوبية بانشاء قاعدة عسكرية روسية  في اراضي الجمهورية غير المعترف بها ، قائلا ان لهذه المسألة طابعاً سياسياً ، وانها بحاجة الى دراسة  دقيقة.

جورجيا تستخدم  الاسرى الروس  كرهائن
أعلن نوغوفيتسين ان جورجيا تحاول استخدام العسكريين الروس الاسرى لديها  بمثابة رهائن . ومضى قائلا : " لقد قمنا  يوم 18 اغسطس / آب بمحاولة لتبادل الاسرى ، لكن اللقاء لم يحقق اية نتيجة " .
واوضح نوغوفيتسين ان تبادل الاسرى  كان يجب ان يتم بناء على مبدأ " قائمة مقابل قائمة" ، وتضم القائمة الروسية 15 اسيراً جورجياً ، وتضم القائمة الجورجية 12 اسيراً روسياً. غير ان جورجيا قدمت عددا من الشروط الاضافية التي تحتاج الى وقت لتنفيذها ،وجرى  ذلك قبل البدء في تبادل الاسرى مباشرة . لذلك،  بحسب قوله ، فان الجانب الجورجي  احبط عملية تبادل الاسرى . وقال نوغوفيتسين : " بعد التحليل الاولي للشروط الاضافية التي قدمها الجانب الجورجي يتضح  لنا انه يحاول بهذه الطريقة  استخدام العسكريين الذين تم اسرهم في العمليات القتالية كرهائن ومساومة على  شيء ما".
واستطرد نوغوفيتسين قائلا: " اننا ندرس الان ماهي تلك المسائل وما سبب نشوئها".

روسيا لم تستخدم صواريخ باليستية ضد جورجيا
نفت هيئة الاركان العامة الروسية معلومات صادرة عن وسائل الاعلام الغربية تزعم ان القوات الروسية استخدمت في منطقة النزاع الجورجي الاوسيتي منظومة الصواريخ " توتشكا – او".
وقال نائب رئيس الاركان العامة الروسية " الحديث يدور حول الصاروخ الباليستي  الذي يبلغ مداه 105 كم . وتستخدم  مثل هذه المنظومة الصاروخية  في القوات البرية الروسية لضرب اهداف كبرى".
ولم يتطلب  الامر،بحسب قوله،  استخدام  مجموعة الصواريخ " توتشكا – او" في اوسيتيا الجنوبية.
ووصف نوغوفيتسين ذلك بانه استفزاز جديد من الجانب الجورجي شأنه شأن معلومات عن  منظومة صواريخ "اسكاندر" التي لم تستخدم ايضا في اوسيتيا الجنوبية.

جورجيا قامت بتنشيط اعمالها الارهابية في اوسيتيا الجنوبية
أعلن نوغوفيتسين ان المجموعات المسلحة الجورجية قامت بتنشيط اعمالها الارهابية في اوسيتيا الجنوبية.
وبحسب تقييمه فان المجموعات المسلحة الجورجية  خلال اليوم المنصرم عملت على استعادة قدرتها القتالية ، كما قامت بتنشيط اعمالها الارهابية والتخريبية ضد قوات حفظ السلام الروسية وسكان اوسيتيا الجنوبية.
واكتشفت القوات الروسية بحسب قوله خلال ايام العطلة في منطقة نفق "روكسكي" ثلاثة مخازن سرية تضم اسلحة ومتفجرات.
واستطرد نوغوفيتسين قائلا: " من الواضح ان كل ذلك كان يمكن ان يستخدم للقيام باعمال تخريبية في هذا النفق. ولم تسمح الاعمال السريعة لقوات حفظ السلام الروسية ووحدات الجيش 59 بتحقيق هذه الخطط".

متى تنسحب السفن الروسية من شواطئ جورجيا ؟
قال نوغوفيتسين ان سفن اسطول البحر الاسود الروسي تقوم بالسيطرة التامة على المياه القريبة من الحدود الجورجية ، وانها ستعود الى سيفاستوبول بصفتها قاعدة لاسطول البحر الاسود الروسي بعد تحقيق التسوية التامة للنزاع. واضاف الفريق الاول  قائلا : " تنفذ سفن الاسطول البحري مهامها حسب تخصصها ، ويعتبر الموقف في منطقة مناوبتها مستقرا ، كما تعتبر سيطرة الجانب الروسي في البحر تامة ، اما فيما يتعلق بموعد عودتها فانها ستعود حينما يسمح الموقف بذلك".
وفيما يخص المسائل التنظيمية الخاصة بعودتها قال  : " علينا ان نتفق مع الجانب الاوكراني في اطار المباحثات الثنائية على اساس الاتفاقيات الموقعة وتدقيق مسائل قد تنشأ بيننا   بطرية حضارية اذا اقتضى الامر بذلك".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)