لاجئو أوسيتيا الجنوبية يعيشون الذكريات المؤلمة للعدوان الجورجي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/18467/

يعيش النازحون من أوسيتيا الجنوبية تحت وطأة الذكريات التي تركها العدوان الجورجي ، الذي أجبرهم على ترك منازلهم واللجوء إلى جمهوريات قريبة بحثا عن مكان آمن.

يعيش النازحون من أوسيتيا الجنوبية تحت وطأة الذكريات التي تركها العدوان الجورجي ، الذي أجبرهم على ترك منازلهم واللجوء إلى جمهوريات قريبة بحثا عن مكان آمن.

وقد قطع اللاجئون من هذا البلد تحت القصف أحيانا مسافات طويلة  للوصول إلى بر الأمان خلف النفق الذي يفصل جنوب أوسيتيا عن شمالها.

وكان دير "ظهور المسيح" قد أُنشأ  سابقاً لإستقبال ضحايا الإرهاب من أطفال بسلان. وهو يستقبل اليوم ضحايا من نوع آخر في مركز أعد هناك، حيث استوعب جميع اللاجئيين الذين نزحوا من أوسيتيا الجنوبية قبل أن تنصب لهم المخيمات.

للمزيد من التفاصيل في التقرير التالي

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)