اوسيتيا الجنوبية..البحث عن مستقبل آمن

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/18451/

بعد أيام من إنتهاء الحرب يجري العمل في مدينة تسخينفالي وغيرها من مدن أوسيتيا الجنوبية، على إزالة مخلفات الآلة العسكرية الجورجية تمهيدا لإطلاق ورشة إعادة البناء.

بعد أيام من إنتهاء الحرب يجري العمل في مدينة تسخينفالي وغيرها من مدن أوسيتيا الجنوبية، على إزالة مخلفات الآلة العسكرية الجورجية تمهيدا لإطلاق ورشة إعادة البناء.
واكد مراسل قناة "روسيا اليوم" من داخل تسيخنفالي ان هدوء متقطعا يسود مدينة تسيخنفالي على الرغم من طرد فلول القوات النظامية الجورجية من عاصمة اوسيتيا الجنوبية الا ان فلول القناصة الجورجيين ما تزال متناثرة في الجبال، فيما تواصل القوات الاوسيتية تاكيد آخر الاحصائيات.
ويقول اوليغ غوريف، المتحدث باسم مركز الانضباط العسكري انه "يجري الان تنظيف المدرسة التي اصبحت اطلالا.. وستبدأ مرحلة اعادة اعادة البناء التي قد تستغرق شهورا طويلة ..وفي كل الاحوال ستبقى قوات حفظ السلام الروسية هنا حتى فصل الشتاء" واضاف غوريف لن مجموعة من اللاجئين الاوسيتيين عادت "ولا احد يعرف هل عاد هؤلاء لجمع ما تبقى من حاجياتهم التي تركوها اثناء القصف الجورجي، ام عادوا ليعمروا بيوتهم" ويضيف المتحدث باسم مركز الانضباط العسكري "البنية التحتية  المدينة مدمرة تماما ...فالمستشفى المركزي في حالة يرثى لها، فيما المدارس والجامعات محترقة  ولاتزال هناك مخاوف من القنابل التي يمكن ان تنفجر والعبوات الناسفةالتي زرعها الجورجيون في كل مكان".
وينقل مراسل روسيا اليوم ان المفاوضات السياسية جارية ولكن الجاني الجورجي ما زال يرفض سحب جثث قتلاه المبعثرة في كل مكان. اما القناصة الجورجيون الهائمون على وجوههم في الغابات والجبال فيرفضون تسليم انفسهم خوفا من الانتقال.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)