تعويل على الناخبين العرب في المنافسة بين ليفني وموفاز

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/18394/

يعول المتنافسون في سباق الوصول إلى زعامة حزب كاديميا، لاسيما كل من تسيبي ليفني وشاؤول موفاز على صوت الناخبين العرب الذين يقدرون بأكثر من 12 ألفا، وسط توقعات عدد من المحللين الإسرائيليين والعرب بأن تصب غالبيتها في مصلحة موفاز.

يعول المتنافسون في سباق الوصول إلى زعامة حزب كاديميا، لاسيما كل من تسيبي ليفني وشاؤول موفاز على أصوات الناخبين العرب الذين يقدرون بأكثر من 12 ألفا، وسط توقعات عدد من المحللين الإسرائيليين والعرب بأن تصب غالبيتها  في مصلحة موفاز.

وقد ابتدات المعركة السياسية بين المرشحين لخلافة رئيس الوزراء الإسرائيلي أيهود أولمرت منذ اعلانه عن عدم دخوله حلبة الانتخابات التمهيدية  في حزب "كاديما"، حيث افاد الاستطلاع الاخير ان ليفني ستحصل على 35% من اصوات الناخبين البالغين 70 الفا، خلال الانتخابات الداخلية في السابع عشر من سبتمبر، مقابل 25%  لموفاز.

ويشكل العرب المنتسبين ل"كديما" قرابة 20% من الناخبين بالاجمال، حيث يبلغ عددهم 12 الف شخصا، الامر الذي جعل المرشحين يتهافتون على الصوت العربي، الذي لم يقرر بعد الى جانب من سوف يقف.

ومن هنا يقف الناخب العربي امام قرار مصيري، فعليه ان يختار بين موفاز الذي يهاجم إيران مراراً وتكراراً، وبين ليفني ضابطة الموساد السابقة والمسؤولة عن ملف المفاوضات مع الفلسطينيين.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية