ساكاشفيلي يفقد شعبيته بين مواطنيه والعالم

ميخائيل ساكاشفيلي الرئيس الجورجيميخائيل ساكاشفيلي الرئيس الجورجي
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/18383/

فقد ميخائيل ساكاشفيلي الرئيس الجورجي شعبيته ليس فقط على الصعيد العالمي لكن بين أبناء شعبه. الجزء الكبير من الجورجيين يحملون رئيسهم مسؤولية القتلى والجرحى والاف النازحين الجورجيين. ويعتبر ذلك نتيجة منطقية لسياسته وشنه الحرب على أوسيتيا الجنوبية وقوات حفظ السلام الروسية.

فقد ميخائيل ساكاشفيلي الرئيس الجورجي شعبيته ليس فقط على الصعيد العالمي لكن بين أبناء شعبه. الجزء الكبير من الجورجيين يحملون رئيسهم مسؤولية القتلى والجرحى والاف النازحين الجورجيين. ويعتبر ذلك نتيجة منطقية لسياسته وشنه الحرب على أوسيتيا الجنوبية وقوات حفظ السلام الروسية.
تراجع شعبية ساكاشفيلي امر ليس بالمستغرب في جورجيا، فكيف يمكن لرئيس أن يحظى بالدعم والمصداقية لدى مواطنيه في الوقت الذي يخاطبهم فيه بلغة أجنبية بدل لغتهم الأم. 
واعتبر سآكاشفيلي الذي يتباهى ويتظاهر بالشجاعة وسط الزعماء الأوروبيين نفسه ضحية العدوان الروسي، حيث انه لم يظهر ولا مرة واحدة في مخيمات اللاجئين أمام الضحايا الحقيقيين لسياسته من المواطنين البسطاء.

ولم يحصل لاجؤو المخيمات على أبسط المساعدات من الحكومة الجورجية، وهم يتهمون ساكاشفيلي بالوقوف وراء معاناتهم.
ومن جهة اخرى يقول رجال الأعمال الجورجيون والأجانب إن الحرب أثرت بشكل كبير على اقتصاد البلاد. حيث ان الاستثمارات الأجنبة توقفت تماما، وعودتها إلى مستواها السابق يحتاج الى وقت طويل، والطريق الامثل لحل هذه المشكلة يتمثل في استعادة مصداقية شركائنا تجاه جورجيا.


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)