درويش يوارى الثرى في رام الله

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/18324/

تم تشييع جثمان الشاعر الفلسطيني محمود درويش تشييعا رسميا وشعبيا في مدينة رام الله بالضفة الغربية. وتقدم الرئيس الفلسطيني محمود عباس المشيعين صباح يوم 13 أغسطس/آب. حيث ألقى عباس كلمة وداع للشاعر الكبير، واعتبر أن يوم رحيله علامة فارقة في تاريخ الثقافة الفلسطينية.

تم تشييع جثمان الشاعر الفلسطيني محمود درويش تشييعا رسميا وشعبيا في مدينة رام الله بالضفة الغربية. وتقدم الرئيس الفلسطيني محمود عباس المشيعين صباح يوم 13 أغسطس/آب. حيث ألقى عباس كلمة وداع للشاعر الكبير، واعتبر أن يوم رحيله علامة فارقة في تاريخ الثقافة الفلسطينية.
ونقل جثمان الشاعر الراحل إلى رام الله من العاصمة الأردنية عمان التي وصلها صباح يوم 13 اغسطس/آب وسط استقبال رسمي. حيث  وضع الجثمان في قاعة الشرف بالمطار  بحضور شخصيات عربية وفلسطينية وحشد من الشعراء والأدباء، من بينهم رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض والأمير علي بن نايف مندوبا عن العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني ومحمد صبيح ممثلا عن الأمين العام لجامعة الدول العربية، وأعضاء من السلك الدبلوماسي.
وبعد انتهاء مراسم التشيع الرسمية، سارت جنازة شعبية بجثمان الفقيد حيث دفن عند تلة تشرف على القدس. هذا وشارك في مراسم تشيع الجنازة والدة الراحل التي جاءت على كرسي متحرك.
يذكر ان  درويش توفي يوم 9 أغسطس/آب نتيجة مضاعفات عقب جراحة في القلب أجريت له بمستشفى في هيوستون بولاية تكساس الامريكية.
وخلال 3 أيام من الحداد الوطني على الشاعر الفلسطيني الكبير، علقت صور درويش في شوارع رام الله، إلى جانب مقولته الشهيرة "على هذه الأرض ما يستحق الحياة".
وكان درويش قد جعل من رام الله دارا له منذ عودته في التسعينيات الى الضفة بعد بقائه في المنفى سنوات طويلة . وكرمت بلدية رام الله الشاعر درويش بإطلاق اسمه على احد أهم الميادين فيها في مايو/ ايار الماضي.
يعتبر محمود درويش أحد أهم الشعراء الفلسطينين المعاصرين الذين ارتبط اسمهم بشعر الثورة والوطن. ويعد درويش أحد أبرز من ساهم بتطوير الشعر العربي الحديث وإدخال الرمزية فيه.
وكانت قصائد درويش الذي نال العديد من الجوائز العالمية، شاهدا على الشتات الفلسطيني ومعناة الفلسطينيين، قد ترجمت  إلى أكثر من 20 لغة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية