دولة ثنائية القومية..فشل مساع أم تعزيز تعايش؟

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/18311/

تباينت ردود الافعال الفلسطينية حول تصريحات رئيس الوفد الفلسطيني المفاوض أحمد قريع بعد مطالبته السلطة الفلسطينية بحث اقتراح إنشاء دولة واحدة ثنائية القومية، وقد صرّح قريع حول ذلك خلال ترؤسه إجتماعا لأمناء سر الاقاليم في حركة فتح.

تباينت ردود الافعال الفلسطينية حول تصريحات رئيس الوفد الفلسطيني المفاوض أحمد قريع بعد مطالبته السلطة الفلسطينية بحث اقتراح إنشاء دولة واحده ثنائية القومية، وقد صرّح قريع حول ذلك  خلال ترؤسه إجتماعا لأمناء سر الاقاليم في حركة فتح.

وجاءت الأطروحة القديمة الجديدة والتي تقول بدولة واحده ثنائية القومية على لسان رئيس الوفد الفلسطيني المفاوض احمد قريع اثناء إجتماع لامناء سر الاقاليم في حركة فتح بعد ان أعرب عن استيائه من محاولات اسرائيل إجهاض حل الدولتين واقامة الدولة الفلسطينية على حدود الرابع من يونيو /  حزيران.

وفي أولى ردود أفعال الفصائل الفلسطينية حول تصريحات قريع اختلفت ما بين مؤيد ومعارض لمثل هذه الاطروحه كبديل للدولة الفلسطينية المستقلة.

من جهته بدى الشارع الفلسطيني غير متفاجئ بهذا الاقتراح لا سيما وانه يعكس درجة من التشاؤم ازاء محاولات اسرائيل الهروب من التزاماتها في سبيل كسب الوقت واسقاط حل الدولتين.
ويرى المراقبون في المطلب الفلسطيني هذا محاولة جديده للضغط على اسرائيل مع الاستبعاد الكامل لموافقتها عليه وصعوبة  تطبيقه ومع ذلك تصبح  الكرة الآن  بالملعب الاسرائيلي في أزمة الحلول النهائية.

ويمكن القول أن اطروحة الدولة الواحده ثنائية القومية قد تصبح ورقة ضغط قوية على اسرائيل، في حال حظيت بالتغطية الدولية، خاصة وان اسرائيل ترفضها جملة وتفصيلا وتصر على يهودية الدولة.

وللمزيد حول الموضوع في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية