موسكو لا تسعى لإسقاط نظام سآكاشفيلي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/18244/

أعلن بوريس مالاخوف نائب الناطق الرسمي بإسم وزارة الخارجية الروسية أن الرئيس الجورجي ميخائيل سآكاشفيلي يتحمل المسؤولية عن مصرع 1600 شخص من السكان الآمنين في أوسيتيا الجنوبية ومقتل 15 عسكريا من قوات حفظ السلام الروسية في منطقة النزاع.

أعلن بوريس مالاخوف نائب الناطق الرسمي بإسم وزارة الخارجية الروسية أن الرئيس الجورجي ميخائيل سآكاشفيلي يتحمل المسؤولية عن مصرع 1600 شخص من السكان الآمنين في أوسيتيا الجنوبية ومقتل 15 عسكريا من قوات حفظ السلام الروسية في منطقة النزاع.
جاء تصريح مالاخوف هذا في مؤتمر صحفي عقد في 11 أغسطس/ آب الجاري في موسكو.
وقال الدبلوماسي الروسي إن الطرف الجورحي يعرقل حاليا مغادرة أكثر من 350 مواطنا روسيا الأراضي الجورجية، مشيرا إلى أنهم كانوا يستجمون في جورجيا. وطالب مالاخوف السلطات الجورجية بعدم السماح لها بقيام مثل هذه الافعال التي تخرق القوانين الدولية.
وأشار مالاخوف إلى أن روسيا لا تسعى إلى إسقاط نظام القيادة الحالية في جورجيا، مضيفا أن هدفها هو تسوية الوضع في منطقة النزاع الجورجي الأوسيتي الجنوبي. وشدد الدبلوماسي على أن مصير سآكاشفيلي هو في أيادي شعبه.
كما نوه مالاخوف بأن روسيا تنوي استئناف عملية تسوية النزاع الجورجي الأوسيتي الجنوبي في إطار عمل لجنة المراقبة المشتركة التي تضم روسيا وجورجيا وأوسيتيا الجنوبية وأوسيتيا الشمالية.
أما بخصوص إحتمال الإعتراف بإستقلال أوسيتيا الجنوبية فقال مالاخوف إنه من السابق لأوانه أن يتكلم عن ذلك الآن، مشيرا إلى ضرورة تسوية الأزمة قبل كل شيء. 
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)