روسيا: جورجيا تستمر في قصف تسخينفالي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/18219/

أعلن مارات كول أحمدوف قائد قوات حفظ السلام المشتركة في منطقة النزاع الجورجي الأوسيتي "أن الجانب الجورجي قام خلال الليل وفجر اليوم بقصف مواقع قوات حفظ السلام بالرغم من تصريحات تبليسي بسحب قواتها من تسخينفالي".

قتل 3 جنود وأصيب 18 آخرون من قوات حفظ السلام الروسية في أوسيتيا الجنوبية جراء قصف جورجي بصواريخ "غراد" إستهدف تسخينفالي وفق ما ذكرت وكالة "إنترفاكس" في 11 أغسطس/ آب الجاري.
وفي هذا السياق أعلن مارات كول أحمدوف قائد قوات حفظ السلام المشتركة في منطقة النزاع الجورجي الأوسيتي في 11 أغسطس/ آب الجاري "أن الجانب الجورجي قام خلال الليل وفجر اليوم بقصف مواقع قوات حفظ السلام بالرغم من تصريحات تبليسي بسحب قواتها من تسخينفالي".

في حين ذكر موقع "جورجيا أونلاين" الإلكتروني أن طائرات روسية قامت صباح يوم 11 أغسطس/ آب الجاري بقصف مواقع عسكرية ومركز رادار قرب تبليسي. وقد أكد مسؤول في وزارة الداخلية الجورجية هذه الأنباء.
من جانبه وجه الرئيس الأمريكي جورج بوش انتقادا حادا لما وصفها بالاجراءات العسكرية  الصارمة والقاسية التي تقوم بها روسيا ضد جورجيا. وقال بوش إن بلاده قلقة جدا إزاء الرد العسكري الروسي غير المتكافأ وفق تعبيره.
 كما أعرب بوش خلال مقابلة أجراها في 11 أغسطس/ آب الجاري مع إحدى  المحطات التلفزيونية في بكين ،حيث يحضر الألعاب الأولمبية المقامة هناك ،عن إدانته  للقصف الروسي  خارج الأراضي الأوسيتية.
وتأتي تصريحات الرئيس الأمريكي في إطار الحملة الشاملة التي تشنها واشنطن ضد موسكو في محاولة أمريكية لتضليل الاعلام عن المجازر التي يرتكبها النظام الجورجي ضد المدنيين في جمهورية أوسيتيا الجنوبية غير المعترف بها .

المساعدات الإنسانية الروسية لجمهورية أوسيتيا الجنوبية

وصلت قافلة من المساعدات الإنسانية الروسية الى جمهورية أوسيتيا الجنوبية قادمة من جمهورية أوسيتيا الشمالية الروسية المجاورة فجر يوم 11 أغسطس/ آب الجاري.
وتضم القافلة التي ترافقها عدة عربات مدرعة، نحو 8 شاحنة تحمل الغذاء والوقود والأدوية لسكان أوسيتيا الجنوبية. وقبل انطلاق القافلة قال نائب وزير الطوارئ الروسي بافيل بلات إن سكان تسخينفالي يعانون من النقص الحاد في الغذاء والكهرباء ومستلزمات الحياة الاساسية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)