الفقر والبطالة يدفع النساء والأطفال الفلسطينيين لمزاحمة الرجال

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/18211/

يزاحم الأطفال والنساء الشباب والرجال على العمل في الاراضي الفلسطينية بمن جراء الفقر والبطالة لتأمين لقمة العيش، خاصة وأن نسبة البطالة في ارتفاع مستمر بسبب الحصار الاسرائيلي.

يزاحم الأطفال والنساء الشباب والرجال على العمل في الاراضي الفلسطينية بسبب الفقر والبطالة لتأمين لقمة العيش، خاصة وأن نسبة البطالة في إرتفاع مستمر بسبب الحصار  الاسرائيلي.

وتفرض الأوضاع الإقتصادية الصعبة منافسة قوية بين الاطفال والنساء والرجال في سوق العمل،قد تبدو في شقها الاول منافسة غير منطقية، اذ ان جميع القوانين والاعراف الدولية تحرم عمالة الاطفال الا ان الاراضي الفلسطينية قد تبوأت المراتب الاولى في ارتفاع نسبة الاطفال المتسربين من المدارس والباحثين في أزقة السوق عن فتات العيش الكريم.

وقد دفعت بطالة الرجال العالية النساء الى طرق أبواب العمل بأجور متدنية وظروف عمل صعبة، فكثيرات هن النساء المتعلمات اللواتي يعملن بمجالات بعيدة عن اختصاصهن ومع ذلك اثبتن جدارتهن وقدرتهن على مجاراة الرجل في سوق العمل الفلسطيني وإعالة أسرهن.

وقد باتت البطالة وبجميع  تصنيفاتها آفة تهدد النسيج الاجتماعي الفلسطيني فالحصار الاقتصادي من جهة وغياب الاستراتيجيات الوطنية للحد من البطالة من جهة أخرى.

المزيد من التفاصيل حول الموضوع في التقريرالمصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية