تشوركين: روسيا لا تقصف المدن الجورجية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/18204/

دحض فيتالي تشوركين مندوب روسيا الدائم لدى هيئة الأمم المتحدة إدعاءات إيراكلي ألاسانيه مندوب جورجيا الدائم لدى هيئة الأمم المتحدة حول هجوم روسيا على جورجيا وقصفها للمدن الجورجية، مشيرا إلى أن موسكو لا تحارب السكان الآمنين.

دعا فيتالي تشوركين مندوب روسيا الدائم لدى هيئة الأمم المتحدة جورجيا إلى ضرورة سحب قواتها من أوسيتيا الجنوبية وتوقيع إتفاقية عدم إستخدام القوة في منطقة النزاع.
جاء تصريح تشوركين هذا خلال جلسة مجلس الأمن الدولي المكرسة للوضع في منطقة النزاع الجورجي الأوسيتي الجنوبي والتي إنتهت دون إتخاذ أي قرارات بهذا الشأن.
ودحض فيتالي تشوركين مندوب روسيا الدائم لدى هيئة الأمم المتحدة إدعاءات إيراكلي ألاسانيه مندوب جورجيا الدائم لدى هيئة الأمم المتحدة حول هجوم روسيا على جورجيا وقصفها للمدن الجورجية، مشيرا إلى أن موسكو لا تحارب السكان الآمنين. 
أما بخصوص إرسال الطرف الروسي سفن أسطوله إلى قبالة السواحل الجورجية فقال تشوركين متحدثا في الجلسة إن هدفه هو منع ايصال السلاح لمنطقة النزاع وتقديم المساعدة للاجئين الأوسيتيين ،مؤكدا أن روسيا ليست في حالة حرب مع جورجيا ولا تقوم بفرض الحصار البحري عليها .

الرئيس الروسي يطلب توثيق جرائم الحرب

من جهة أخرى وصف الرئيس الروسي دميتري مدفيديف الأعمال التي قامت بها القوات الجورجية في أوسيتيا الجنوبية بأنها إبادة جماعية وشاملة للسكان ودعا الى توثيق هذه الجرائم .
جاء ذلك أثناء لقاء الرئيس الروسي في 10 أغسطس/ آب الجاري مع الكسندر باستريكين رئيس لجنة التحقيقات  الجنائية لدى النيابة العامة الروسية.
وطلب مدفيدف من  باستريكين جمع كل الأدلة والوثائق المتعلقة بالجرائم التي إرتكبتها  القوات الجورجية في أوسيتيا الجنوبية.
وتجدر الإشارة إلى مقتل حوالى ألفي شخص وإصابة مئات آخرين نتيجة العدوان العسكري الجورجي على أوسيتيا الجنوبية المستمر منذ 3 أيام.

ردود الفعل الدولية

دعا وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنير ونظيره الفنلندي الكسندر سْتوب إلى وقف إطلاق النار في منطقة النزاع الجورجي الأوسيتي في أسرع وقت ممكن.
وبعد لقائهما الرئيس الجورجي ميخائيل سآكاشفيلي في تبيليسي دعا الوزيران جميع أطراف النزاع إلى سحب قواتها والبدء في المفاوضات.
وفي حديث صحفي أعرب كوشنير عن أمله أن النزاع سيتم حله بمساعدة المنظمات الدولية، مضيفا أنه ونظيره الفنلندي يتوجهان إلى موسكو يوم الأثنين لعرض مقترحاتهما بحل النزاع مع الجانب الروسي.

من جانبه وصف ممثل الخارجية الإيرانية حسن قشقوي العملية العسكرية الجورجية في أوسيتيا الجنوبية، بالجريمة ضد المدنيين الأبرياء.

وأضاف المسؤول الإيراني بأن توتر الأزمة وعواقبها السلبية ستؤثر على المنطقة بأكملها ودعا إلى وقف فوري لإطلاق النار.

وأكد على أن بلاده مستعدة لتقديم أي مساعدة لإحلال السلام والإستقرار في المنطقة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)