الاركان العامة الروسية تنفي المزاعم حول قصف الطيران الروسي لمدن جورجيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/18198/

نفت الاركان العامة الروسية بشكل قاطع مزاعم الجانب الجورجي حول قيام الطيران الحربي الروسي بقصف المراكز السكنية الجورجية.

.

نفت الاركان العامة الروسية بشكل قاطع مزاعم الجانب الجورجي حول قيام الطيران الحربي الروسي بقصف المراكز السكنية الجورجية.

وقال الجنرال اناتولي نوجوفيتسين نائب رئيس الاركان العامة للقوات المسلحة الروسية في مؤتمره الصحفي  يوم  10 أغسطس/آب ان الطيران الروسي لم يقصف اي مركز سكني في جورجيا. وأكد على انه " يجري هنا تغيير المفاهيم بهدف التضليل". وقال الجنرال " ان الطائرات تقوم في اثناء الاستطلاع الجوي بكشف تجمعات القوات التي يتم تشكيلها في خطوط الانساق الثانية. انها قوى الاحتياطيات التي نعرف بوجودها والتي تستخدم في اتجاه تسخينفالي وغيرها من الاتجاهات. وتوجه الضربات الجوية الى هذه التجمعات فقط".

وحسب قوله فان " مثل هذه الاعمال مبررة حقوقيا.  ولا يحق لنا استخدام الوسائل القتالية ضد السكان الامنين بل نستخدمها ضد القوات التي سيزج بها الجانب الجورجي في وقت قريب".

وأعترف الجنرال نوجوفيتسين بان الجيش الجورجي اليوم هو غير ما كان عليه قبل 15 عاما مضت . فهو الان  جيش عصري وجيد التعبئة ومجهز بأحدث الاسلحة. وقبل بدء الهجوم على تسخينفالي كانت القوات الجورجية تتفوق على الروسية بحوالي 12 مرة ولهذا اضطرت القيادة الروسية الى ارسال تعزيزات الى اوسيتيا الجنوبية. وأشار نوجوفيتسين الى ان اوكرانيا شاركت في تزويد جورجيا بالوحدات الصاروخية المضادة للجو.

وبصدد قاذفة القنابل الروسية تو – 22 التي اسقطت  بواسطة الصاروخ "تور" الروسي الصنع والذي قدمته اوكرانيا الى جورجيا قال نائب رئيس الاركان الروسي انها كانت تقوم بمهمة استطلاعية ولم تكن لديها مهمة قصف اي هدف.

على صعيد آخر اعلنت اسرائيل انها ستوقف ارساليات الاسلحة الى جورجيا  لكونها في حالة نزاع عسكري. علما ان اسرائيل وقعت مع جورجيا عقودا لبيع المعدات العسكرية بمبلغ 200 مليون دولار. اما البلدان الرئيسان  المصدران  للسلاح الى جورجيا فهما  الولايات المتحدة الامريكية وفرنسا.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)