بوتين : قيادة جورجيا تمارس اعمال ابادة البشر في اوسيتيا الجنوبية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/18184/

الرئيس مدفيديف يكلف النيابة العامة العسكرية بتوثيق جرائم الحرب في أوسيتيا الجنوبية. وبوتين يؤكد ان قيادة جورجيا تمارس افعال ابادة البشر في اوسيتيا الجنوبية وهي تتجاوز اطار خوض العمليات القتالية.

أعلن الرئيس الروسي دميتري مدفيديف انه كلف النيابة العامة العسكرية  الروسية بتوثيق جرائم الحرب في أوسيتيا الجنوبية.

وقال الرئيس الروسي دميتري مدفيديف في أثناء اللقاء مع رئيس الوزراء فلاديمير بوتين الذي عاد لتوه من فلاديقوقاز أن من الواجب اتخاذ كافة القرارات اللازمة من أجل تقديم المساعدة إلى أوسيتيا الجنوبية. وذكر بوتين أن الأحياء السكنية في تسخينفالي والقرى القريبة منها قد دمرت كلياً ،ويجب مساعدة الأهالي في العودة إلى مواطنهم وإعادة بناء بيوتهم.

وقد أعدت الحكومة الروسية برنامجاً منفرداً لهذا الغرض وكلفت وزارة المالية باعتماد ما لا يقل عن 10 مليارات روبل للإعمار.

من جانب آخر أعلن الرئيس مدفيديف أنه كلف النيابة العامة العسكرية بتوثيق جرائم الحرب التي ارتكبت في أوسيتيا الجنوبية. وذكر بوتين بدوره أن ممارسة أفعال إبادة الشعب الأوسيتي تتجاوز مفهوم شن العمليات العسكرية.

ميدانياً 

أعلن الجنرال مراد قول أحمدوف قائد قوات حفظ السلام الروسية في منطقة النزاع الجورجي-الأوسيتي الجنوبي أن الطرفين المتحاربين يستعدان لخوض معارك عنيفة. وقال الجنرال في تصريح للقناة الفضائية "فيستي 24" " أن الوضع في منطقة النزاع متوتر جداً والجانبان يستعدان للعمليات القتالية الفعالة. وقد تواصل طوال الليل اطلاق النار على الطوابير العسكرية لقوات حفظ السلام ومواقعها. وفي وقت لاحق اعلن عن تجدد الاشتباكات باستخدام المدفعية والوحدات الصاروخية " غراد" والطيران خارج مدينة تسخينفالي.

 من جانب آخر ذكر ناطق عسكري روسي ان الجنرال خروليف قائد الفرقةالروسية 58 اصيب بجروح مع عدد من الصحفيين المرافقين له في اثناء قصف القوات الجورجية للطوابير العسكرية الروسية.

 كما افادت لجنة الإعلام والصحافة في أوسيتيا الجنوبية أن المعارك تواصلت طوال الليل من أجل السيطرة على المرتفعات المطلة على تسخينفالي. وواصل العسكريون الجورجيون القصف المدفعي للمدينة والقرى القريبة منها. ومازال في المدينة عدد من الأهالي وأكثرهم من الأطفال والنساء والشيوخ الباقين هناك لعدم وجود ممر آمن للخروج من المدينة.

كما يعاني الأهالي من شحة المواد الغذائية والأدوية بالإضافة إلى إنقطاع الكهرباء والغاز والماء.

هذا واعلنت مصادر القوات البحرية الروسية ان سفن اسطول البحر الاسود الروسي فرضت حصارا بحريا على سواحل جورجيا للحيلولة دون نقل الاسلحة والمعدات العسكرية الى جورجيا. كما شددت السفن رقابتها للمياه الابخازية بطلب من حكومة الجمهورية الابخازية  بعد ان حاولت اربع سفن حربية جورجية مرتين انتهاك المياه الاقليمية لأبخازيا.

أبخازيا تطلب سحب المراقبين الدوليين

ذكر إدموند ميوللي مساعد السكرتير العام لهيئة الأمم المتحدة للصحفيين أنه تم سحب رجال بعث هيئة الأمم المتحدة للرقابة في جورجيا من وادي كودور. وأشار إلى أن السلطات الأبخازية قد طلبت سحب المراقبين الدوليين من هناك لإعتبارات أمنية. وفي الوقت الحاضر يوجد 15 مراقباً دولياً في العاصمة الأبخازية سوخومي. وأكد موللي على أن الوضع في منطقة النزاع الجورجي الأبخازي "خطير جداً".

مساعدات روسية إلى أوسيتيا الجنوبية

وصلت إلى أوسيتيا الشمالية طائرة ثانية تابعة لوزارة أحوال الطوارئ الروسية وعلى متنها أجهزة ومستحضرات طبية مقدارها 15 طناً من أجل المصابين في أوسيتيا الجنوبية.

ويتولى سيرغي شويغو وزير أحوال الطوارئ الاشراف شخصياً على أعمال إقامة المستشفيات الميدانية وتوزيع مواد الإغاثة إلى أوسيتيا الجنوبية، ومن المقرر اليوم أن تقوم طائرات الوزارة بـ 4 رحلات إلى فلاديقوقاز.

وكان فلاديمير بوتين قد زار أمس مخيم اللاجئين في آلاغير بأوسيتيا الشمالية، حيث يتلقى اللاجئون الاوسيتيون الجنوبيون من الأطفال والنساء والشيوخ المساعدة اللازمة. وروى اللاجئون لرئيس الوزراء الروسي الفظاعات التي إرتكبها الجيش الجورجي في أثناء العدوان. وقال بوتين أن هذه تعتبر إبادة كاملة للبشر وهذا يتجافى مع قواعد السلوك المتحضر.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)