الشاعر الفلسطيني الكبير محمود درويش في ذمة الخلود

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/18183/

رحل الشاعر فلسطيني الكبير محمود درويش عن الحياة عن عمر يناهز 67 عاماً بعد خضوعه لعملية في القلب بالولايات المتحدة الأمريكية.

إرتبط اسم محمود درويش شاعر القضية الفلسطينية والمقاومة بشعر الثورة والوطن ، وهو احد أبرز الشعراء  المعاصرين الذين ساهموا في تطوير الشعر العربي الحديث، حيث مزج فيه بين حب الوطن والحبيبة الأنثى.
توفي محمود درويش عن عمر يناهز  67 عاماً بعد خضوعه لعمليةٍ جراحية في القلب  بالولايات المتحدة الاميركية.
وقد نعاه الرئيس الفلسطيني محمود عباس ، وأعلن الحداد لثلاثة أيام،  فيما بدأت ترتيبات نقل  جثمان الفقيد الشاعر الى وطنه.
واستقبل الشارع العربي وعشاق القريض نبأ الوفاة بالحزن، وقام عدد من الفلسطينيين بإضاءة  وسط مدينة رام الله بالشموع تعبيراً عن حزنهم لرحيله.

إعتقلت السلطات الإسرائيلية درويش مراراً  بتهم تتعلق بمقالاته ونشاطه السياسي ، وشغل مناصب عديدة أهمها مستشار للرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات،  وكان عضواً في اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ولكنه استقال احتجاجاً على توقيع اتفاق أوسلو.

حاز الشاعر درويش على جوائز عديدة منها جائزة "لوتس"، ودرع الثورة الفلسطينية ، وفي الاتحاد السوفييتي نال جائزتي ابن سينا، ولينين.
ومن أشهر قصائده "حالة حصار" و"شهيد" و"يا أمي" و"انا يوسف يا أبي" و"سجِّل أنا عربي" و"بيروت".

انتصر الموت على الشاعر الذي تحداه في قصيدته "هزمتك يا موت" وغيبه سريرياً لمدة يومين في أحد مشافي أمريكا،  قبل أن يرغم على العبور من ضفة الحياة الى ضفة الموت، تاركاً إرثاً ثقافياً وشعرياً يرفعه الى مرتبة الخالدين في قلوب عشاقه.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية