أوسيتيا الجنوبية تعاني من كارثة إنسانية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/18178/

كلف الرئيس الروسي دميتري مدفيديف يوم 9 أغسطس/آب وزير الطوارئ سيرغي شايغو بالمغادرة إلى منطقة النزاع الجورجي – الأوسيتي. أما نائب رئيس الوزراء سيرغي سوبيانين فقد أكد أن أوسيتيا الجنوبية تشهد كارثة إنسانية.

كلف الرئيس الروسي دميتري مدفيديف يوم 9 أغسطس/آب وزير الطوارئ سيرغي شايغو بالمغادرة إلى منظقة النزاع الجورجي – الأوسيتي للإشراف شخصيا على عمليات الإنقاذ والاغاثة وتوزيع المساعدات الإنسانية الروسية على المدنيين المتضرريين هناك . وكان نائب رئيس الوزراء سيرغي سوبيانين أكد أن أوسيتيا الجنوبية تشهد  حالياً كارثة إنسانية .

 من جهة أخرى وبتكليف من عمدة موسكو غادر طبيب الأطفال المعروف ليونيد روشال إلى منطقة النزاع أيضا ليشرف عن كثب على الإحتياجات والنواقص في الأدوية والمعدات الطبية التي تعاني منها مستشفيات الأطفال هناك لغرض تأمينها فورا من قبل الدائرة الصحية للعاصمة الروسية.
وإلى ذلك أعلن سيرغي سوبيانين أن أوسيتيا الجنوبية تشهد اليوم كارثة إنسانية حيث أضطر نحو 30 ألفا من سكانها لمغادرة أراضيهم من جراء الحرب هناك واللجوء إلى المناطق الروسية الجنوبية المجاورة.
وقال سوبيانين إنه لغرض تأمين المستلزمات الحياتية الضرورية للمهاجرين الأوسيتيين الجنوبيين وتنسيق أعمال الإغاثة تم إنشاء مركزين لحالات الطوارئ الأول في موسكو والثاني في مدينة فلاديقوقاز عاصمة جمهورية اوسيتيا الشمالية.
وحسب المصادر الرسمية الروسية فان عدد القتلي من المدنيين في العاصمة تسخينفالي وصل إلى زهاء 2000 شخص، بالإضافة إلى 13 عسكريا روسيا من قوات حفظ السلام العاملة هناك. أما المدنية نفسها فقد تهدمت بالكامل تقريبا من جراء القصف المدفعي والجوي الجورجي، وإن الألاف من سكانها لا زالوا محاصرين في الملاجئ وفي أقبية بيوتهم ويعانون من قلة الماء والغذاء في ظل انقطاع الكهرباء

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)