وحدات الجيش الروسية تخمد مصادر النيران الجورجية وعدد القتلى يفوق 1400

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/18131/

قال مساعد قائد القوات البرية العقيد إيغور كونوشينكوف إن القوات الجورجية التي دخلت أوسيتيا الجنوبية تقع على مرمى نار وحدات الجيش الروسية العسكرية 58 التي تمكنت من إخماد مصادر النيران الجورجية. فيما أكدت معلومات من مصادر متفرقة أن القوات الجورجيةأجهزت على جرحي قوات حفظ السلام الروسية والمدنيين في المواقع التي تسيطر عليها.

تمكنت وحدات الجيش الروسي الثامن 58 التي تتمركز في الجزء الشمالي من تسخينفالي، من إخماد مصادر النيران الجورجية ، وفق ما أكدته وزارة الدفاع الروسية. وقال مساعد قائد القوات البرية العقيد إيغور كونوشينكوف إن القوات الجورجية التي دخلت أوسيتيا الجنوبية تقع على مرمى نار الوحدات الروسية 58 وإن إي إطلاق للنارمن قبل القوات الجورجية في المنطقة التي تسيطر عليها قوات حفظ السلام في أوسيتيا الجنوبية سيتم الرد عليها بقسوة.

وأكدت معلومات من مصادر متفرقة أن القوات الجورجية شرعت بالإجهاز على جرحي  قوات حفظ السلام الروسية والمدنيين في المواقع التي تسيطر عليها، ولا تسمح بنقلهم إلى المستشفيات. في الوقت الذي تذكر المصادر مقتل ما يزيد عن 1400 مواطن مدني في تسخينفالي.

ووقال كونوشينكوف إنه تجري الأن في منطقة تسخينفالي معارك حامية وتوجه الدبابات الجورجية نيرانها إلى مواقع قوات حقظ السلام الروسية، أما الطيران الحربي الجورجي فينزل ضربات صاروخية بمنشآت تابعة لقوات حفظ السلام الروسية ومستشفيات في المدينة. وقد قتل حتى الآن حوالي 12من قوات حفظ السلام الروسية وجرح 150 آخرون.

كاكويتي: جورجيا تخوض حرب إبادة بحق أوسيتيا

أعلن رئيس أوسيتيا الجنوبية إدوارد كاكويتي عن مقتل المئات من المدنيين في العاصمة تسخينفالي، حيث قال"في تسخينفالي المئات من الضحايا المدنيين. وهذه هي حرب الإبادة الثالثة بحق الشعب الأوسيتي من جانب جورجيا. القاتل الرئيس فيها هو ساكشفيلي".

وأكد رئيس أوسيتيا الجنوبية أن قوات بلاده العسكرية تعيد بالتدريج السيطرة على العاصمة تسخينفالي، وقال"إن هذه الحرب الآثمة ستصبح أخر خطوة في مسيرة الإعتراف باستقلال أوسيتيا الجنوبية في الوقت القريب"

 جورجيا تسحب جنودها من العراق وتدفع بهم إلى هذه الحرب

إستدعت جورجيا 1000 من الجنود المتواجدين في العراق، وقال الأمين العام للأمن القومي الجورجي الكسندر لوما "لقد أعلمنا أصدقاءنا الأمريكان اننا ننوي إستدعاء نصف جنودنا المتواجدين في العراق في الايام القريبة القادمة لأننا تعرضنا للعدوان من الجانب الروسي".

وعلى هذه الخلفية أعلن الرئيس الجورجي ميخائيل سأكاشفيلي يوم الجمعة في تصريح أدلى به لوسائل الإعلام الأمريكية وقال إن روسيا أعلنت الحرب ضد بلاده ودعا الولايات المتحدة الأمريكية إلى تقديم المساعدات اللازمة إلى جورجيا.  وقال "لقد كنت قريبا من القصف ورأيت ذلك بأم عيني " وأكد على أن عدد الضحايا المدنيين في جورجيا يتزايد مضيفا"إن ما يحدث أفضع كابوس ممكن أن يكون". وأكد سأكاشفيلي سيطرة القوات الجورجية على العاصمة  تسخينفالي ومناطق أخرى مأهولة بالسكان باستثناء منظقة دجافسكي.

رد الولايات المتحدة

دعا الرئيس الأمريكي جورج بوش طرفي النزاع في أوسيتيا الجنوبية إلى الإسراع لوقف إطلاق النار مع الإلتزام "بوحدة الأراضي" الجورجية. وقالت الناطقة  بإسم البيت الأبيض دانا بيرينو:"إننا ندعو جميع الأطراف وهي جورجيا  وأوسيتيا الجنوبية وروسيا العمل بقدر المستطاع للتخفيف من حدة التوتر وعدم السماح بالمزيد من التطور في النزاع، ونحن من جانبنا نحاول أن نتخذ بعض الخطوات للتوصل إلى اتفاق بوقف إطلاق النار واستئناف المفاوضات.

مسلمو روسيا يدعون ساكاشفيلي لتحكيم العقل

دعت الإداراة الدينية لمسلمي روسيا الرئيس الجورجي ميخائيل ساكاشفيلي إلى وقف الحرب العدوانية ضد أوسيتيا الجنوبية.

وجاء في بيان للإداراة "نحن ندعو الرئيس الجورجي إلى تحكيم العقل ونذكره بحديث النبي محمد صلى الله عليه وسلم الذي قال فيه فيما معناه إن لا نختار الأرض التي نولد فيها ولا نختار أبائنا ولا جيراننا، وهذه الأشياء يهبنا الله تعالى إياها بدون إرادتنا". ولفت مجلس  الإفتاء في روسيا أنظار الرئيس ساكاشفيلي إلى أنه "في يوم افتتاح الأولمبياد ينبغي على المدافع أن تخرس"، وأعرب المجلس عن الأمل أن يتحلى الشعب الجورجي بالحكمة وأن يضع نهاية سريعة للنزاع مع أوسيتيا الجنوبية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)