الشارع الفلسطيني لايثق في وعود إسرائيل

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/18093/

عبر الشارع الفلسطيني عن خيبة أمله من نتائج اللقاء الذي جمع رئيس السلطة محمود عباس ورئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت ، بالرغم مما تمخض عنه من اعلان اسرائيل عن النية في اطلاق سراح 150 من الاسرى الفلسطينين أواخر الشهر الجاري.

عبر الشارع الفلسطيني عن خيبة أمله من نتائج اللقاء الذي جمع رئيس السلطة محمود عباس ورئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت ، بالرغم مما تمخض عنه من اعلان اسرائيل عن النية في اطلاق سراح 150 من الاسرى الفلسطينين أواخر الشهر الجاري. وقد أعتبر البعض ذلك خطوة اسرائيلية للمراوغه من جديد لكسب الوقت لااكثر في ظل تلاعب اسرائيل بالتصريحات الاعلامية حول الافراجات الجديدة. 
ويستبعد المراقبون ان توافق اسرائيل على قائمة الاسماء التي قدمتها السلطة الفلسطينية ويتوقعون ان تفرج فقط  عن من اقتربت محكومياتهم على الانتهاء، خاصة وان الاعتقالات اليومية وسط الفلسطينيين اضعاف الرقم المطروح .
ومع ان نبأ قرب  الافراج عن 150 اسيرا  فلسطينيا اشعل شمعه الامل لدى الالاف من عائلات الاسرى الى ان التجربة المريرة  تحول بينهم وبين الثقة بالوعود الاسرائيلية.
وتبدو افاق الحل بعيده في ظل الازمات الداخلية التي تعصف بالرئيسين محمود عباس وايهود اولمرت ، ومع ذلك يؤكد الطرفان على الاستمرار في اللقاءات الثنائية حتى وان  اتخذت طابعاً دبلوماسياً  لا اكثر.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية