الصاروخ الايراني الجديد خطر واقعي على الخليج العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/18032/

يمكن أن تشكل الصواريخ الايرانية المضادة للسفن في عام 2010 خطرا واقعيا على حاملات الطائرات وغيرها من السفن في الخليج العربي . وهذا ما يراه خبير في مجال الأسلحة البحرية طلب منه مراسل وكالة "ايتار -تاس" التعليق على البيان الذي اعلنته ايران حول سلاحها الجديد المضاد للسفن الذي يبلغ مداه حتى 300 كم.

يمكن أن تشكل الصواريخ  الايرانية المضادة للسفن في عام 2010 خطرا واقعيا على حاملات الطائرات وغيرها من السفن في الخليج العربي . وهذا ما يراه خبير في مجال الأسلحة البحرية طلب منه مراسل وكالة "ايتار -تاس" التعليق على البيان الذي اعلنته ايران حول سلاحها الجديد المضاد للسفن .
وكان محمد على جعفري قائد قوات حرس الثورة الاسلامية قد أعلن  ان إيران قامت مؤخرا بتجربة سلاح جديد مضاد للسفن ايراني الصنع  يبلغ مداه 300 كم.
ويقول الخبير :"يبدو ان الحديث يدورحول الصاروخ الإيراني المضاد للسفن من طراز س. س. ن. – 4 (SSN – 4 ) ،حسب التصنيف الغربي، الذي كان القادة العسكريون الايرانيون قد تحدثوا عنه في أوائل العام الماضي.
ويعتقد الخبيرالعسكري ان السلاح الإيراني الصنع قد يكون مماثلا في  مواصفاته للصاروخ الاسرع من الصوت المضاد للسفن من طراز" ياخونت" المتوفر في القوات البحرية الروسية، وهو قادر على ضرب سفن العدو على بعد حتى 300 كم في ظروف المقاومة النارية والالكترونية اللاسلكية  المعادية.  وأضاف الخبير قائلا: " إذا صحت المعلومات عن نجاح التجربة فان هذا الصاروخ  سيكون قادرا على تدمير  مختلف انواع السفن بصورة فعالة  بما فيها حاملات الطائرات في الخليج العربي" . غير انه يرى أن السلاح الذي تمت تجربته بنجاح  لا يضمن ان تتزود السفن القتالية به سريعا، كما لا يضمن تشكيل وحدات  ساحلية مضادة للسفن على اساسه، وحتى في حالة استحثاث  إنتاج هذا الصاروخ  فانه لن يدخل حيز الخدمة في الجيش الايراني  الا بعد مرور سنتين على أقل تقدير.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)