حماس تستعد لكل الخيارات ولقاء بين عباس وأولمرت

أخبار العالم العربي

أولمرت وعباسأولمرت وعباس
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/18020/

أكدت حركة حماس استعدادها لكل الخيارات بعد أن هدد وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود براك بشن عملية عسكرية جديدة ضد قطاع غزة. يأتي ذلك قبيل لقاء سيعقد يوم الأربعاء بين الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الوزراء الإسرائيلي ايهود اولمرت.

أكدت حركة حماس استعدادها لكل الخيارات بعد أن هدد وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود براك بشن عملية عسكرية جديدة ضد قطاع غزة. يأتي ذلك قبيل لقاء سيعقد يوم الأربعاء بين الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الوزراء الإسرائيلي ايهود اولمرت.

وقد يعكس الإنقسام الإسرائيلي الذي يتوقع المراقبون حدوثه حال المشهد الفلسطيني المنشق أصلا بتداعياته الداخلية والاقليمية وحتى في امتدادته الدولية. فكلما كانت اسرائيل على أبواب حملة انتخابية تطفو على السطح جملة من المواقف والتصريحات تضفي تعقيدات أكثر على مسار المفاوضات الفلسطينية الاسرائيلية.

وتتلخص الحكاية مع وزير الدفاع ايهود براك كونه ركنا اساسيا في اللعبة السياسية الاسرائيلية،
بل يمكن النظر اليه باعتباره ساعيا كغيره لخلافة رئيس الوزراء ايهود اولمرت الغارق بشبهات الفساد والذي سيتنحي عن العمل السياسي قريبا. فقد أعاد براك، على وتر الدعاية الانتخابية، اطلاق تهديداته ضد قطاع غزة وبشر الغزاويين بعملية عسكرية قريبة.

ولم تجد حماس ضيرا أمام هذه التهديدات في ان تؤكد استعدادها لكل الخيارات وتضع لغة الوعيد هذه في خانة الدعاية الانتخابية.

وبلقاء ربما يكون الاخير لاولمرت مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس وبانتظار ما ستؤول اليه نتائج هذه المحادثات ،والتي ستركز كالعادة على نتائج مفاوضات السلام، يبقى مستقبل التهدئة والسلام على حد سواء والخلاف المستشري بين فتح وحماس بعد احداث غزة الاخيرة بانتظار أيام حاسمة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية