مصير مجهول ينتظر الفارين من القطاع

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/18018/

قررت السلطة الفلسطينية إبقاء الفارين من قطاع غزة في مقر المخابرات الفلسطينية في اريحا بعد ان تسلمتهم من اسرائيل. ويأتي هذا القرار في ظل تعثر الوساطات الرامية الى إستئناف الحوار بين فتح وحماس.

قررت السلطة الفلسطينية إبقاء الفارين من قطاع غزة في مقر المخابرات الفلسطينية في اريحا بعد ان تسلمتهم من اسرائيل. ويأتي هذا القرار في ظل تعثر الوساطات الرامية الى  إستئناف الحوار بين فتح وحماس.
وقد وصل الضفة الغربية  87 من انصار حركة فتح  قادمين من قطاع غزة على اثر الاشتباكات الاخيرة بين عائلة حلس وحركة حماس وتسليمهم  الى السلطة من قبل القوات الاسرائيلية. وسيمكثون في مقر المخابرات الفلسطينية في  مدينة اريحا كمرحلة انتقاليه لحين  اعادتهم الي القطاع. علما ان الموقف الرسمي الفلسطيني  كان مترددا بين ارجاعم الي عائلاتهم او ادخالهم الضفة، وقد حسمته إسرائيل حين قررت ادخالهم الضفة الغربية بحجة انقاذ ارواحهم.

ولم يتضح مستقبل الفارين من قطاع غزة حتى هذه اللحظة، خاصة وان مسألة عودتهم اصبحت معقده . اما قضية احمد حلس فلا تزال عالقة بعد تحفظ إسرائيل عليه، وهو ما وصفته السلطة الفلسطينية بأنه تصرف دولة احتلال، وطالبت  اسرائيل بالافراج الفوري عنه.

وبالرغم من اعلان السلطة بأنها بدأت  اجراءات تنسيق امنية لنقل دفعة اولى مكونة من 30 شخصا من هؤلاء القادمين الى مدينة رام الله، إلا انها لا تزال حائرة بشأن تقرير مصير الباقين منهم، لاسيما ان بقائهم في مدينة اريحا يعتبر مؤقتا.

وللمزيد من التفاصيل في تقريرنا المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية