الولايات المتحدة ترفض "الرد" الايراني وتهدد بعقوبات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/18008/

نقلت وكالة "أسوشيتدبريس" عن مسؤولين أمريكيين قولهم إن الرد الإيراني على حزمة العروض الغربية المقدمة لطهران غير مقبول، وأن عقوبات جديدة ضد طهران أصبحت محتملةً جداً. وأكد المسؤولون الذين لم تكشف الوكالة عن أسمائهم أن الرد الذي تَسلمه الاتحاد الأوروبي الثلاثاء من إيران لم يتضمن جواباً واضحاً على تلك العروض.

نقلت وكالة "أسوشيتدبريس"  عن مسؤولين أمريكيين قولهم إن الرد الإيراني على حزمة العروض الغربية المقدمة لطهران غير مقبول، وأن عقوبات جديدة ضد طهران أصبحت محتملةً جداً. وأكد المسؤولون الذين لم تكشف الوكالة عن أسمائهم أن الرد الذي تَسلمه الاتحاد الأوروبي الثلاثاء من إيران لم يتضمن جواباً واضحاً على تلك العروض.

وفي السياق عينه سيجري المدراء السياسيون لوزارات الخارجية لدول السداسية "الدول الخمس دائمة العضوية بمجلس الامن الدولي  بالاضافة الى المانيا"  محادثات عبر دائرة تلفونية لبحث الوضع بشأن البرنامج النووي الايراني.
هذا ما أعلنه لوكالة أنباء نوفوستي يوم  5 أغسطس /آب الممثل الرسمي لوزارة الخارجية الروسية لياكين- فرولوف. وقال :" يجري الآن بين الدوائر الدبلوماسية ذات العلاقة بحث امكانية عقد هذا المؤتمر التلفوني في يوم الأربعاء 6 اغسطس /آب".
وبحسب رأيه فإن الحديث يدور حول اتصالات دورية منتظمة تجري في اطار السداسية من أجل تبادل الآراء حول الوضع الراهن المتعلق بالبرنامج النووي الايراني.
ان سداسية الوسطاء الدوليين تسعى لكي توقف ايران أعمالها الخاصة بتخصيب اليورانيوم التي يمكنها أن تشكل خطرا على نظام حظر الانتشار النووي، ومقابل ذلك ستحصل طهران على طائفة من المشاريع الاقتصادية والتكنولوجية المشتركة، بما في ذلك في حقل الذرة السلمية
من جهة أخرى نفت  طهران على لسان مسؤول في المجلس الاعلى للامن القومي الايراني، ان تكون قدمت ردها على رزمة المقترحات الغربية في الرسالة التي بعثت بها اليوم  الى الاتحاد الاوروبي.

واكد المسؤول، بان الرسالة هذه تضمنت محضر المكالمة الهاتفية التي جرت امس بين امين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني سعيد جليلي ومنسق السياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي خافير سولانا وليست الرد على مقترحات السداسية.
هذا وكان كبير المفاوضين الإيرانيين سعيد جليلي ومنسق السياسة الخارجية الأوروبية خافيير سولانا قد شددا في اتصال هاتفي علىضرورة دعم التوجهات الإيجابية والبناءة لمسار محادثات جنيف.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)