روسيا لا تستطيع البقاء خارج نطاق الأحداث في اوسيتيا الجنوبية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/17993/

لن تستطيع روسيا البقاء غير آبهة في حالة أخذ تطور الأوضاع في منطقة النزاع الجورجي الاوسيتي طابعا عسكريا، صرح بذلك سفير المهام الخاصة في وزارة الخارجية الروسية يوري بوبوف.

 لن تستطيع روسيا البقاء غير آبهة في حالة أخذ تطور الأوضاع في منطقة النزاع الجورجي الاوسيتي طابعا عسكريا، صرح بذلك سفير المهام الخاصة في وزارة الخارجية الروسية يوري بوبوف.
وأفاد بوبوف لوكالة "انترفاكس": " في حالة أخذ النزاع الحالي طابعا عسكريا  فإن روسيا لا تستطيع البقاء خارج نطاق الاحداث ، اذ انها تأخذ بعين الاعتبار وجود مواطنين روس يعيشون في هذه المنطقة"، وأضاف الدبلوماسي الروسي الذي يعتبر في الوقت نفسه رئيسا مناوبا للجنة الرقابة المشتركة الخاصة بتسوية النزاع الجورجي الاوسيتي قائلا إن موسكو" قلقة  بالفعل  أزاء ما يجري  حول اوسيتيا الجنوبية  والنتائج التي  يمكن ان تسفر عنها الاحداث هناك".

ويؤكد  بوبوف أن المهمة الآنية تتمثل في  " الحلول دون تكرار ما حدث يوم الجمعة 1 اغسطس /آب  و4 يوليو/ تموز حين تعرضت تسخينفالي  للقصف المدفعي".

وقال الدبلوماسي : " لست من اصحاب التنبؤات السيئة ،غير ان الأوضاع يمكن ان تخرج عن نطاق السيطرة ،  الامر الذي يمكن أن يؤدي إلى عواقب محزنة".  وأضاف قائلا  يجب اعادة الاوضاع الى المسار الذي يمكن السيطرة عليه . وذكر : " هنا صيغ معينة  للمحادثات  يجب ان تكون في مركز الاهتمام  .

وأفاد بوبوف ايضا انه سيجري  يوم 7 أغسطس في تسخينفالي اللقاء الرفيع  المستوى بين ممثلي جورجيا واوسيتيا الجنوبية  للبحث في موضوع تسوية النزاع. وأشار الدبلوماسي: أننا نراهن على ان الطرفين  بامكانهما الوصول الى الحلول الوسط  التي ستساعد على تخفيف التوتر في منطقة النزاع.

دعم الغرب لتبليسي ساهم في احتدام الأزمة

صرح المندوب المفوض لرئيس أوسيتيا الجنوبية في روسيا الاتحادية دميتري ميدويف أن دعم الدول الغربية لتبليسي   يؤدي الى تصعيد التوتر في منطقة النزاع الجورجي الأوسيتي- الجنوبي.
جاء تصريح  ميدويف هذا  خلال مؤتمر صحفي عقده الثلاثاء 5 أغسطس/آب  في موسكو، وأضاف قائلاً أن زيارة كوندوليزا رايس الأخيرة الى جورجيا فاقمت الأزمة الحالية.

بدوره اتهم رئيس اوسيتيا الجنوبية أدوارد كوكويتي تبليسي بتصعيد التوتر في منطقة النزاع الجورجي الاوسيتي- الجنوبي مؤكدا ان روسيا هي الضمانة للامن والاستقرار في المنطقة.
كما اتهم كوكُويْتِي نظامَ الرئيس الجورجي ميخائيل سآكاشفيلي بممارسة سياسة الإرهاب الرسمي، وأكد ان سلطات بلاده تمتلك أدلة تفيد بأن جورجيا تدعم مجموعات تسللت الى أوسيتيا الجنوبية لتنفيذ عمليات إرهابية وزرع الخوف والذعر في البلاد.

إسرائيل توقف بيع معدات عسكرية لجورجيا
من جهة اخرى أعلن مسؤولون في وزارة الدفاع الإسرائيلية أن تل أبيب فرضت حظرا على بيع المعدات العسكرية لجورجيا احتراما لاعتراض روسيا على بيعها لتبليسي.
وأشار مصدر في الوزارة، رفض الكشف عن اسمه، الى أن الحظر سيكون جزئيا ويهدف لإقناع موسكو بعدم تزويد إيران، بالمقابل ، بالأسلحة والمعدات العسكرية، هذا وكانت موسكو قدمت لإسرائيل رسالة احتجاج بعد حادث إسقاط طائرة تجسس جورجية كانت تحلق فوق أراضي أبخازيا وتبين لاحقا أنها من صنع إسرائيل، من جهتها نفت جورجيا كليا هذه التصريحات المنسوبة لمسؤلين في وزارة الدفاع الإسرائيلية.


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)