جليلي وسولانا يتفقان على استمرار المحادثات وايران تستعرض عضلاتها البحرية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/17960/

أكد سكرتير المجلس الأعلى للأمن القومي الايراني سعيد جليلي ومسؤول السياسة الخارجية الاوروبية خافيير سولانا الاثنين ، ضرورة التنسيق بينهما. من جهة أخرى أعلن القائد العام للحرس الثوري الايراني اللواء محمد علي جعفري أن قوات الحرس أجرت مؤخرا تجربة ناجحة على سلاح بحري جديد.

أكد سكرتير المجلس الأعلى للأمن القومي الايراني سعيد جليلي ومسؤول السياسة الخارجية للاتحاد الاوروبي خافيير سولانا الاثنين 4 أغسطس/آب، ضرورة التنسيق للاستمرار في المحادثات بشأن الملف النووي الايراني، من جهة أخرى أعلن القائد العام للحرس الثوري الايراني اللواء محمد علي جعفري أن قوات الحرس أجرت مؤخرا تجربة ناجحة على سلاح بحري جديد.
وفي اتصال هاتفي بين جليلي وسولانا شدد الجانبان على ضرورة وجود أجواء ايجابية وبناءة تسمح باستمرار المحادثات حول ملف ايران النووي، ومتابعة الاتصالات بخصوص استشارات جنيف

هذا ومن المقرر ان يجري الطرفان اتصالات اضافية خلال الايام المقبلة بهدف التنسيق بينهما.

و?انت الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الامن الدولي والمانيا امهلت ايران اثناء لقاء مع جليلي في 19 تموز/ يوليو في جنيف نحو اسبوعين لاعطاء ردها على العرض، وانقضت المهلة يوم السبت الماضي.

لكن المتحدث باسم الخارجية الايراني حسن قشقاوي أكد الاثنين، انه ليس هناك من فترة زمنية محددة بالنسبة لطهران للرد على العرض الغربي حول ملفها النووي السلمي، وان المفاوضات حول هذا الملف قد تتوصل الى ارضية مشتركة تجمع بين العرضين الغربي والايراني.
كما وأكد قشقاوي أن بلاده عازمة على متابعة المحادثات مع الاتحاد الاوروبي حول ملفها النووي وأضاف أن ايران لن تعدل عن كونها تمتلك كامل الحق في الحصول على طاقة نووية سلمية.
ومن المعلوم ان "السداسية" عرضت على ايران أن توقف كافة انشطتها النووية مقابل مجموعة من الحوافز والمشاريع الاقتصادية والتقنية المشتركة بما فيها الاستخدام السلمي للطاقة النووية.
من جهة أخرى رفضت روسيا على لسان وزير خارجيتها  سيرغي لافروف تحديد مهلة زمنية لإيران للرد على عرض التعاون الذي طرحته الدول الست المعنية بإيجاد تسوية لأزمة البرنامج النووي الإيراني.
وقال لافروف انه يجب ألا يكون هناك إطار زمني مصطنع أو التمديد الى مالا نهاية لعملية التفاوض مع طهران.
ايران تختبر سلاحا بحريا جديدا
أعلن قائد  الحرس الثوري الايراني اللواء محمد علي جعفري أن قوات الحرس اختبرت مؤخرا سلاحا بحريا جديدا.

وقال جعفري في مؤتمر صحفي عقده يوم 4 أغسطس/ آب بمناسبة يوم "الحرس الثوري" إن باستطاعة هذا السلاح ضرب البوارج والسفن المعادية على مسافة أكثر من 300 كيلومتراً.كما أشار الى ان تقنية هذا السلاح البحري هي محلية وحديثة، ولم يتم إستخدامها في اي دولة في العالم من قبل، حسب قوله، وحذّر جعفري من أن القدرات العسكرية التي تملكها بلاده تمكنها من إغلاق مضيق هرمز بسهولة ولفترة غير محددة.


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)