قوات حفظ السلام بين جورجيا وأوسيتيا الجنوبية في حالة تأهب قصوى

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/17949/

أعلن النقيب فلاديمير إيفانوف مساعد قائد قوات حفظ السلام المشتركة في منطقة النزاع بين جورجيا وأوسيتيا الجنوبية أن القوات المشتركة في حالة تأهب قصوى، وأكد إصرار قيادة هذه القوات على ضرورة إستئناف المفاوضات بشكل عاجل بين جورجيا وأوسيتيا الجنوبية بغية تجنيب المنطقة أي مواجهة مسلحة مفتوحة.

أعلن النقيب فلاديمير إيفانوف مساعد قائد قوات حفظ السلام المشتركة في منطقة النزاع بين جورجيا وأوسيتيا الجنوبية أن القوات المشتركة في حالة تأهب قصوى، وأكد  إصرار قيادة هذه القوات على ضرورة إستئناف المفاوضات بشكل عاجل بين جورجيا وأوسيتيا الجنوبية بغية تجنيب المنطقة أي  مواجهة مسلحة مفتوحة. وكانت موسكو أعربت عن قلقها الشديد ازاء تصعيد التوتر في منطقة النزاع الجورجي الأوسيتي. وشدد بيان للخارجية الروسية على ضرورة أن تتفهم تبيليسي الخطر الحقيقي لتطور الاحداث وفق سيناريو استخدام القوة ،ودعاها إلى اتخاذ تدابير فعالة لمنع تعميق الأزمة. وجاء هذا الموقف إثر اتصال هاتفي أجراه نائب وزير الخارجية الروسي غريغوري كاراسين مع وزير الخارجية الجورجي بالوكالة غريغول فاشادزي  تناولا فيه تطورات الوضع على الحدود بين جورجيا وأوسيتيا الجنوبية.
من جهتها اكدت وزارة داخلية أوسيتيا الجنوبية أن جورجيا نشرت قرب حدودها كتيبة لمدفعية الهاوتزر وبطاريتين من مدفعية الهاون، مشيرة الى تصاعد التوتر في المنطقة.
وذكر تقرير للوزارة الاوسيتية الجنوبية أن جورجيا تواصل نشر التشكيلات المسلحة على الحدود ،ُيذكر أن سلطات تبليسي أحجمت سابقا عن نشر بطاريات المدفعية على حدودها مع أوسيتيا الجنوبية،وفي أثناءذلك  تقوم  السلطات الأوسيتية بسلسلة إجراءات أمنية لطمأنة السكان.

المواطنون يغادرون أوسيتيا الجنوبية

جاءت عملية إجلاء اللاجئين من أوسيتيا الجنوبية الى اوستيا الشمالية  بعد القصف الجورجي العنيف لعدد من القرى في أطراف العاصمة تسخينفالي والذي أدى إلى مقتل 6 أشخاص وجرح 16 آخرين. وكانت 20 حافلة قد وصلت إلى أوسيتيا الشمالية يوم الأحد 3 أغسطس/آب ضمت ما يقارب 500 لاجئ تم توزيعهم على مدن متفرقة داخل الحدود الروسية. وأبدى اللاجئون استياءهم من الوضع غير المستقر في منقطة النزاع منذ أكثر من 10 سنوات. وبحسب مراسلنا فإن عدد اللاجئين في ازدياد وخصوصا بعد الحشود العسكرية الجورجية على الحدود مع أوسيتيا الجنوبية ومع التوقعات باتساع حجم الهجمات الجورجية  على الأراضي الأوسيتية.
وعن الوضع الأمني في اوسيتيا الجنوبية أفادت الجهات الأمنية عن عمليات إرهابية ينوي القيام بها الجانب الجورجي ولذا فقد دعت مواطنيها إلى الحذر واتخذت في القوت نفسه تدابير أمنية لمواجهة هذه العمليات.

سوخومي توقف مشاركتها في المفاوضات

بدورها أعربت جمهورية أبخازيا غير المعترف بها دوليا عن موقفها ازاء التطورات الرسمية في أوسيتيا الجنوبية حيث عقد الرئيس الأبخازي سيرغي باغابش جلسة طارئة لمجلس الأمن الأبخازي أعلن خلالها أن سوخومي أوقفت مشاركتها في مفاوضات السلام حول تسوية النزاع مع جورجيا. ولم يفت الرئيس الابخازي أن يعرب عن امتناعه عن المشاركة في لقاء مجموعة أصدقاء الأمين العام للأمم المتحدة المزمع إجراؤه في برلين في 15 أغسطس/آب الجاري.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)