الخارجية الروسية تدعو اطراف النزاع الجورجي - الاوسيتي الى ضبط النفس

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/17898/

أصدرت الخارجية الروسية يوم 3 اغسطس/ آب بيانا حول الوضع في أوسيتيا الجنوبية ، أشارت فيه إلى أن خطر اندلاع أعمال حربية واسعةَ النطاق بين تبيليسي و تسخينفالي أصبح أكثر واقعية. وكان الجانب الجورجي قد جدد ليلة 3 أغسطس/ آب قصفه لعدد من قرى بمنطقة زناور في اوسيتيا الجنوبية .

أصدرت الخارجية الروسية يوم 3 اغسطس/ آب بيانا حول الوضع  في أوسيتيا الجنوبية ، أشارت فيه إلى أن خطر اندلاع أعمال حربية واسعةَ النطاق بين تبيليسي و تسخينفالي أصبح  أكثر واقعية. وكان الجانب الجورجي قد جدد ليلة 3 أغسطس/ آب قصفه لعدد من قرى بمنطقة زناور في اوسيتيا الجنوبية .
وشدد بيانُ وزارة الخارجية الروسية على ضرورة الإستئناف الفوري للمفاوضات في إطار اللجنة  المشتركة للمراقبة، إضافةً إلى إجراء  لقاءات عمل عاجلة بين ممثلي الطرفين. كما ودعا البيان  الطرفين  إلى أقصى درجات  ضبط النفس، مؤكدًا على أولويةِ توقيعهما على اتفاق  حول عدم اللجوء إلى القوة وضمانات  الأمن، وفقًا لمبادرة  أطلقتها منظمة الأمن والتعاون الأوروبي في وقت  سابق.
رئيس أوسيتيا الجنوبية: تسخينفالي سترد على إستفزازات تبليسي
قطع رئيس جمهورية أوسيتيا الجنوبية إدوارد كوكويتي زيارة كان يقوم بها إلى موسكو ليعود يوم السبت إلى تسخينفالي في أعقاب انباء عن حشود عسكرية جورجية جديدة على الحدود مع بلاده. وقبيل مغادرته روسيا أكد كوكويتي استعداد بلاده لمواجهة الاستفزازات الجورجية.
 وقال كوكويتي أنه سيحاول طمأنة السكان وقادة الاجهزة الأمنية في الجمهورية الذين ابدوا استعدادهم لطرد القوات الجورجية من أراضي اوسيتيا الجنوبية.
وأضاف قائلاً : " سنبذل كل ما في وسعنا لاستئناف مفاوضات التسوية في إطار اللجنة المشتركة شريطة أن  تبقى قوات حفظ الأمن الروسية في منطقة النزاع. لكن إذا استمر الجانب الجورجي في استفزازاته ضد شعبنا فإننا لن نتحمل ذلك وسنمضي حتى النهاية".
هذا، وكان 6 أشخاص قتلوا وأصيب 15 آخرون في قصف جورجي عنيف تعرضت له جمهورية أوسيتيا الجنوبية غير المعترف بها دوليا مساء الجمعة وصباح السبت. واتهمت تسخينفالي الجانب الجورجي باستخدام نيران القناصة التي أدت إلى سقوط هذا العدد الكبير من الضحايا. من جهتها، أعلنت تبليسي إصابة أحد أفراد شرطتها و9 من سكان القرى الجورجية المجاورة بنيران أوسيتية.


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)