فتح وحماس... تغلب السلاح على الحوار

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/17868/

قتل 4 فلسطينيين بينهم 3 من الشرطة وأصيب 35 آخرون من بينهم عناصر للشرطة التابعة للحكومة المقالة في اشتباكات بين أفراد الشرطة ومسلحين من عائلة حلس في حي الشجاعية. ومن جهة اخرى اطلق مسلحون في الضفة سراح محمد غزال القيادي في حماس بعد إختطافه لعدة لساعات والتهديد بقتله إذ لم توقف الشرطة المقالة هجماتها في غزة.

قتل 3 فلسطينيين بينهم 3 من الشرطة وأصيب 35 آخرون من بينهم عناصر للشرطة التابعة للحكومة المقالة في اشتباكات بين أفراد الشرطة ومسلحين من عائلة حلس في حي الشجاعية. وتقول الحكومة إن عائلة حلس قامت بإيواء مجموعة من المشتبهين بهم في التفجيرات التي حدثت في شاطئ غزة. وتدور اتهامات بين عائلة حلس والحكومة باستخدام أسلحة ثقيلة.ومن جهة اخرى اطلق مسلحون في الضفة سراح محمد غزال القيادي في حماس بعد إختطافه لعدة لساعاتة والتهديد بقتله إذ لم توقف الشرطةُ المقالة هجماتها في غزة.

 من جانبها قالت الشرطة الفلسطينية التابعة للحكومة المقالة في غزة إنها ستفرج اليوم عن معتقلي حركة فتح لديها من بينهم القيادي ابو النجا، جاء ذلك بعد إفراج قواتُ الأمن الفلسطينية في الضفة عن 3 من قيادات حماس اعتقلتهم في وقت سابق على خلفية أحداث غزة الأخيرة.

ومن جهته دعا القيادي أبو النجا في أول تصريح له بعد الإفراج عنه إلى وقف الإقتتال الداخلي وإنهاء حالة الإنقسام الفلسطيني.
وتبدو الشوارع في غزة خالية غير ان أصوات إطلاق نار تسمع في أماكن متفرقة من المدينة. من جانبها دانت القوى الفلسطينية ما يجري الآن في غزة والضفة من حملة اعتقالات مؤكدين على ضرورة الإلتزام بالحوار الهادئ في حل الخلافات.
من جانب آخر أعلنت مصادر طبية فلسطينية مقتل 5 فلسطينيين وإصابة 18 آخرين في إنهيار نفق على الحدود الفلسطينية المصرية.
وقال شهود عيان إن الإنهيار وقع عندما كانت مجموعة من الفلسطينيين تقوم بحفر نفق شرق مدينة رفح. وكانت هناك عدة حوادث مماثلة في الفترة الماضية. ويستخدم كثيرون من سكان قطاع غزة الانفاق لتهريب السلع الغذائية إلى القطاع بسبب الحصار الشديد الذي تفرضه إسرائيل على القطاع. وتؤكد اسرائيل في الوقت نفسه أن حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة تستخدم هذه الأنفاق لجلب الأموال والأسلحة.
يذكر أن مصر بدأت باتخاذ إجراءات صارمة ضد التهريب في الأشهر الأخيرة.
وحول تطور الاحداث أفاد مراسل قناة "روسيا اليوم"  بأن الاشتباكات التي حدثت فجر اليوم تبدو للعيان انها بين الحكومة المقالة وعائلة حلس.  لكنها تحمل في طياتها معنى آخر وهو امتداد للصراع بين حركتي فتح وحماس . واضاف المراسل بان حماس عنونت حملتها هذه لالقاء القبض على مشتبه بهم بتفجير الشاطئ الذي قتل 5 من كتائب القسام وطفلة.

وفي اتصال هاتفي مع قنا روسيا اليوم تحدث اسلام شهوان المتحدث باسم شرطة الحكومة المقالة قائلا: "لن نسمح لاحد بخرق القانون والنظام وهذا ماتقوم به الشرطة الفلسطينية حتى تعود الامور الى وضعها الطبيعي من هدوء واستقرار ويتم تقديم المعتقلين للعدالة."
من جهته قال فهمي الزعاربر الناطق باسم حركة حماس لقناة "روسيا اليوم" "ان حركةحماس تحاول ان تستكمل المرحلة الثانية من الانقلاب من خلال تكثيف قواتها واشتباكاتها في قطاع غزة  مستفيدة من الهدنة الحالية مع الاحتلال الاسرائلي".

المزيد من التفاصيل في تقريرنا المصور.


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية