وزير الخارجية الأذربيجاني : المشاورات في موسكو حول قره باغ كانت مفيدة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/17864/

أعلن وزير الخارجية الأذربيجاني ألمار ممدياروف عقب إختتام المشاورات بموسكو يوم 1 أغسطس/ آب في إطار مجموعة مينسك لدى منظمة الأمن والتعاون في أوروبا أنه لا يزال الوقت مبكراً لإجراء نقلة نوعية في تسوية النزاع حول قره باغ لكن المشاورات في موسكو كانت مفيدة.

أعلن وزير الخارجية الأذربيجاني  ألمار ممدياروف عقب إختتام المشاورات بموسكو يوم 1 أغسطس/ آب  في إطار مجموعة مينسك لدى منظمة الأمن والتعاون في أوروبا أنه لا يزال الوقت مبكراً لإجراء نقلة نوعية في تسوية النزاع حول قره باغ.
وقال ممدياروف:" لقد إستمعنا بإهتمام الى الجانب الأرمني، ولكن لا نزال بعدين عن القيام بنقلة نوعية في القضية. وقد إتفقنا على متابعة المباحثات. وإن مباحثات اليوم كانت مفيدة حيث شرح كل جانب للجانب الآخر المسائل التي لا تزال تشكل العديد من الصعوبات".
ولم يستبعد وزير الخارجية الأذربيجاني إمكانية عقد لقاء بين رئيسي البلدين لبحث قضية تسوية النزاع في قره باغ. وأضاف قائلاً ، في الوقت نفسه، أن كافة الأمور المتعلقة بلقاء كهذا تتوقف على لقاءات وزيري خارجية الدولتين.
ومن جهته لم يلجأ وزير خارجية أرمينيا  ادوارد نالبانديان الي الحديث على نحو مفصل عن الأمور التي تباحث فيها اليوم مع نظيره الأذربيجاني. وأشار الى أنه " لو أن كافة التفاصيل ستصل الى الصحافة فسيكون من الصعب الانطلاق الى الأمام. ثمة مسائل حسّاسة موضع البحث وينبغي تناولها بكل حذر وإحتراس من أجل عدم وضع عقبات إضافية أمام التسوية وإنما خلق الظروف الملائمة لمتابعة المباحثات. وقد أكد لقاء اليوم في موسكو أن الجانبين يسعيان لتأمين ظروف كهذا بالذات".
ومن جانبه أكد الوزير الأذزبيجاني أن طرفي النزاع " توصلا الى تفهم بأن حل القضية يجب أن يجري تدريجياً".
وأجاب نظيره الأرمني على هذا القول مشيراً الى أنه "نحن بلدان جاران وعلينا بالضرورة حل المسائل المتعلقة بمشكلة قره باغ". وذكر قائلاً :" إنني على يقين من أن كافة المسائل قابلة للحل في نهاية الأمر إذا توفرت لدى الطرفين الإرادة السياسية"، مضيفاً أن "روح المباحثات المتواصلة بناءة وإيجابية".     
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)