الصوفيون في فلسطين اتباع مدرسة تربوية تمتاز بروحانيتها

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/17846/

يرفض الصوفيون في فلسطين تسميتهم بالحركة ويؤكدون أنهم اتباع مدرسة تربوية تمتاز بروحانيتها، فهم متصوفون في الروح ولكن ايضا مندمجون بالمجتمع من خلال المعاهد والمؤسسات التابعة للطرق الصوفية.

يرفض الصوفيون في فلسطين تسميتهم بالحركة ويؤكدون أنهم اتباع مدرسة تربوية تمتاز بروحانيتها، فهم متصوفون في الروح ولكن ايضا مندمجون بالمجتمع من خلال المعاهد والمؤسسات التابعة للطرق الصوفية.

قد يتفاجأ المرء بحجم الصوفية وانتشارها في الأراضي الفلسطينية، فمن الشمال إلى الجنوب يلاحظ انتشار أهل التصوف عبر انتشار زوايا الدراويش في مراكز تجمعاتهم، فالتصوف وفقا لاتباعه هو شعبة من شعب الدين، هي الإحسان، فالدين: إسلام وإيمان وإحسان. والتصوف تَخلُّقٌ بآداب الشريعة الاسلامية ظاهراً وباطنناً.

طريقة القاسمي الخلوتية الجامعة هي احدى اكثر طرق المتصوفين انتشارا في فلسطين وتسميتها تعود لمشايخ الطريقة من آل القاسمي وآل الخلوتي اما الجامعة فيرجع مصدرها الى حديث الرسول صلى الله عليه وسلم: (أُعْطِيتُ جَوامعَ الكَلِم).

ومع أن الصوفية تعتمد الخلوة للتخلص من مخادع النفس فإن الصوفيين في فلسطين لا يتركون فرصة لاستغلال التكنولوجيا والعلم لنشر طريقتهم او للاختلاط بمحيطهم فقد أسسوا أكاديمية القاسمي في منطقة باقة الغربية والكلية التكنولوجية واذاعة القاسمي التربوية باشراف مجموعه من العلماء ومشايخ الطريقة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)