معاناة المسلمين في إيطاليا لعدم توفر المساجد

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/17844/

يواجه المسلمون في مدينة ميلانو الإيطالية مشكلة مزمنة عنوانها عدم وجود مكان لائق يؤدون فيه طقوسهم الدينية.

يواجه المسلمون في مدينة ميلانو الإيطالية مشكلة مزمنة عنوانها عدم وجود مكان لائق يؤدون فيه طقوسهم الدينية.

ويعيش في إيطاليا ما يزيد عن المليون مسلم الأمر الذي يجعل الاسلام في هذا البلد ثاني أكبر ديانة بعد الكاثوليكية. وهم يطالبون بأن تعترف الدولة بالدين الإسلامي ما يعني أن نسبة ثمانية في الألف من أموال الضرائب التي يدفعها المسلمون ستخصص لرعاية مساجدهم أسوة بباقي الأديان .

ويضطر المسلمون في إيطاليا إلى أداء الصلاة في أماكن مختلفة. ففي هذه المرة المكان هو استاد رياضي للدراجات الهوائية في مدينة ميلانو الايطالية ولكن الاستعداد هنا ليس لاقامة مسابقات رياضية وانما لاقامة صلاة الجمعة. ويعتبر ذلك الاسلوب الوحيد لحل مشكلة عدم توفر مكان مناسب لاداء الصلاة لالاف المصلين.

مسجد وحيد وصغير هو كل ما توفر لمسلمي ميلانو. والصلاة فيه تسبب ازمة مرورية وازعاجاً للسكان. وقد قامت السلطات المحلية بمنع المسلمين من الصلاة هناك وكحل بديل عرضت اقامة الصلاة في استاد رياضي. ولكن حتى هذا الامر واجه بعض المعوقات من جانب الأحزاب اليمينية وعشاق رياضة الدراجات الذين لا يريدون للمسلمين أن يشغلوا ملعبهم.

الصلاة اقيمت على الرغم من المعارضة. ولكن المصلين لم يكونوا سعداء بما حدث فاقامة الصلاة أمر مهم لكن تعطيل المسابقات الرياضية ليس من اهدافهم.

بالاضافة الى ذلك فان ابتعاد المسجد عن المدينة والأحياء التي يقطنها ‏‏المسلمون أثرت بشكل واضح إذ لا تتيح ظروف ومواعيد عملهم الكثير من الوقت.

وبالرغم من أن برنامج بيرلسكوني لايتضمن المساس بالمسلمين إلا ان الخوف الحقيقي يكمن في تصريحات حلفائه في الحزب. الاشهر الاخيرة سجلت موجة عنف استهدفت المساجد والمراكز الإسلامية في مدينة ميلانو'، حيث قامت السلطات الإيطالية بالقاء القبض على عدد من المتورطين على رأسهم روبيرتو ساندالو مؤسس منظمة تدعى الجبهة المسيحية المقاتلة.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)