حزب العدالة والتنمية يعد بأن يقود تركيا إلى مرحلة جديدة

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/17828/

أثار قرار المحكمة الدستورية التركية برفض دعوى حل الحزب الحاكم ترحيبًا دولياً واسعاً، فبعد ان تعهد رجب طيب اردوغان زعيم الحزب رئيس الوزراء التركي بأن يستمر حزبه في الدفاع عن العلمانية قالت واشنطن أنها تثق بالديمقراطية التركية. في حين دعت الرئاسة الفرنسية للاتحاد الأوروبي الفرقاء الأتراك إلى حل خلافاتهم السياسية عبر احترام دولة المبادئ والحريات.

أثار قرار المحكمة الدستورية التركية برفض دعوى حل الحزب الحاكم ترحيبًا دولياً واسعاً،  فبعد ان تعهد رجب طيب اردوغان  زعيم الحزب رئيس الوزراء التركي بأن يستمر حزبه في الدفاع عن العلمانية قالت واشنطن أنها تثق بالديمقراطية التركية. في حين دعت الرئاسة الفرنسية للاتحاد الأوروبي الفرقاء الأتراك إلى حل خلافاتهم السياسية عبر احترام دولة المبادئ والحريات.
ومن جهته أكد رئيس القضاة حول قرار رفض حظر الحزب، ان القضاة راعوا الوضع الاقتصادي والسياسي والاجتماعي للبلاد.
وصف المراقبون أن قرار المحكمة بمعاقبة الحزب ماليا كان مخففا للغاية . والرسالة القوية التي وجهتها المحكمة الدستورية العليا بفرض عقوبات مالية تحرم بموجبها حزب العدالة والتنمية من نصف التمويل الذي يحصل عليه لن يضعف من قاعدة الحزب .
هذا ويجدر بالذكر ان العقوبة المالية التي فرضتها المحكمة على الحزب لن تنفذ هذا العام بل ابتداء من السنة الجديدة. حيث من المقرر ان تبدأ حين ذاك الاستحقاقات البلدية والمجالس المحلية، و بموجب نصوص الدستور ستحصل الاحزاب التركية قاطبة  على ثلاثة أضعاف دعم الخزانة ما عدا حزب العدالة والتنمية الذي سيحصل على نصف هذا الدعم.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك