واشنطن.. رايس تلتقي ليفني وقريع لدفع عملية السلام

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/17788/

تواصل الإدارة الأميركية مساعيَها من أجل دفع عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين. جاء ذلك في اولويات اجندة الاجتماعين المنفصلين الذي عقدتهما وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس في واشنطن مع كل من رئيسة وفد التفاوض الإسرائيلي تسيبي ليفني ورئيس وفد التفاوض الفلسطيني أحمد قريع، قبل عقد اجتماع ثلاثي يوم الأربعاء.

تواصل الإدارة الأميركية مساعيَها من أجل دفع عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين. جاء ذلك في أولويات أجندة الاجتماعين المنفصلين اللذين عقدتهما وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس في واشنطن مع كل من رئيسة وفد التفاوض الإسرائيلي تسيبي ليفني ورئيس وفد التفاوض الفلسطيني أحمد قريع، قبل عقد اجتماع ثلاثي يوم الأربعاء. . وتأتي هذه اللقاءات غداة إعلان رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود اولمرت أنه لا يتوقع التوصل إلى اتفاق سلام مع الفلسطينيين هذا العام. 
وعن تصريحات أحمد قريع رئيس وفد التفاوض الفلسطيني بعد لقاءه بوزيرة الخارجية الامريكية  قالت مراسلة "قناة روسيا اليوم" ان احمد قريع شدد على عدم امكانية التوصل لاي اتفاق سلام مع اسرائيل دون التوصل لحل في قضية القدس. "لا اتفاق بدون القدس ... ولا دولة بدون القدس"
وأضاف قريع ان المفاوضات مع إسرائيل صعبة لكنها مستمرة، وان رايس ستزور المنطقة في منتصف الشهر القادم وستكون هناك لقاءات ثنائية وثلاثية.

واكد قريع ان الجانب الفلسطيني يتفاوض بجدية للوصول الى اتفاق يعيد للشعب الفلسطيني حقوقه.
ومن جهة أخرى وعبر اتصال هاتفي مع قناة" روسيا اليوم " قال ماجد عزام الخبير في الشؤون الفلسطينية من بيروت قال انه لاجدوى من كل هذه المفاوضات لان الوعود تزداد وبناء الجدار الفاصل يستمر ليس حول القدس فقط  وإنما في داخل القدس أيضاً .

المزيد من التفاصيل في تقريرنا المصور.


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)