اتهامات الفصائل الفلسطينية المتبادلة تتصاعد والحوار لإشعار آخر

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/17690/

قال المتحدث باسم حركة حماس اسماعيل رضوان في اتصال هاتفي لقناة "روسيا اليوم" أن تصريحات الرئيس محمود عباس الداعية للحوار بوساطة مصرية تأتي للفت الأنظار عن المجزرة التي ارتكبت بحق فلسطينيي غزة. من جهته اعتبر عبد الله عبدالله عضو المجلس الثوري لحركة فتح أنه ومنذ انقلاب حزيران وهناك رغبة لدى حماس لمنع الحوار والخروج عن وحدة الصف الفلسطيني.

قال المتحدث باسم حركة حماس اسماعيل رضوان في اتصال هاتفي لقناة "روسيا اليوم" أن تصريحات الرئيس محمود عباس الداعية للحوار بوساطة مصرية تأتي للفت الأنظار عن المجزرة التي ارتكبت بحق فلسطينيي غزة. من جهته اعتبر عبد الله عبدالله عضو المجلس الثوري لحركة فتح أنه ومنذ انقلاب حزيران وهناك رغبة لدى حماس لمنع الحوار والخروج عن وحدة الصف الفلسطيني.
وأكد رضوان استحالة الحوار على أشلاء ودماء ومجزرة غزة الرهيبة على حد تعبيره، مطالبا بمعاقبة الفاعلين كأحد شروط الجلوس على طاولة التباحث، مشيرا الى عملية استئصال للمقاومة من الضفة الغربية تقوم بها حركة فتح بدواعي معروفة للجميع حسب قوله.
وردا على ذلك قال القيادي في حركة فتح عبد الله عبد الله أنه يجب اجراء تحقيق دقيق بالحادث مفندا نظرية حماس بوقوف عناصر من فتح وراء العملية وداعيا الى الكف عن كيل التهم لحركة فتح.
من جهة أخرى قال عبد الله أنه كلما تم الإسراع في بدء الحوار كان الوضع أفضل لفلسطين فالخلاص الوحيد، على حد تعبيره، هو في الوحدة ورص الصفوف والابتعاد عن كل مايجسد التفرقة والانقسام.
ورد رضوان بالقول أن حركة حماس تمتلك رغبة كبيرة في الحوار لكن هذا يتطلب خطوات عملية تبدأ بمعاقبة المجرمين المتورطين بمجزرة غزة على حد تعبيره.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية