العنف يتربص بالزوار الشيعة في ذكرى وفاة الإمام الكاظم

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/17667/

قالت الشرطة العراقية إن 28 شخصا على الأقل لقوا مصرعهم في تفجيرات شهدتها العاصمة العراقية بغداد تزامنا مع توافد آلاف الزوار الشيعة لاحياء ذكرى وفاة الإمام موسى الكاظم.

قالت الشرطة العراقية إن 28 شخصا على الأقل لقوا مصرعهم في تفجيرات شهدتها العاصمة العراقية بغداد تزامنا مع توافد آلاف الزوار الشيعة لاحياء ذكرى وفاة الإمام موسى الكاظم.

وقال المصدر إن 3  تفجيرات انتحارية وانفجار قنبلة على الطريق أوقعت صباح الاثنين 28 يوليو/تموز هذا العدد من القتلى إضافة إلى 80جريحا.
وكانت الشرطة العراقية ومصادر طبية أكدت في وقت سابق مقتل 7 مدنيين آخرين برصاص مجهولين كانوا ضمن الاف الزوار المتوجهين لزيارة ضريح الامام موسى الكاظم في الكاظمية شمال بغداد.
وكان المتحدث باسم القوات العراقية في بغداد قد توقّع في وقت سابق،  ان تجتذب الزيارة السنوية لمنطقة الكاظمية زوارا قد يصل عددهم الى مليون شخص نظرا لتحسن الاوضاع الامنية حسب تعبيره.

وللمزيد حول موجةِ العنف الجديدة في العراق تحدث لقناة "روسيا اليوم" نائب رئيس لجنة الأمن والدفاع في البرلمان العراقي عبد الكريم السامرائي قائلا: إن تطبيق الخطة الامنية في بغداد والمحافظات أدى الى إستقرار أمني ملحوظ خصوصا في الاونة الاخيرة ، لكن مثل هذه المناسبات تستغل من قبل بعض المجموعات الارهابية التي كانت ولاتزال تسعى إلى أن يصل العراق الى حرب اهلية وطائفية.
وأضاف السامرائي أنه بالرغم من قوة الخطة الامنية المفروضة، لكنها لا تخلو من ثغرات تستطيع المجموعات الارهابية الدخول من خلالها لتحدث قلقا يؤثرعلى العملية الامنية والهدوء النسبي الذي اجتاح بغداد والمحافظات.

وفي السياق نفسه تحدث لقناة"روسيا اليوم" محمد العسكري المتحدث باسم وزارة الدفاع العراقية من بغداد قائلا: ان مسؤولية الخرق الامني الذي حدثت اليوم  تتحملها اولا واخيرا اجهزة الامن العراقية ،ولكن ذلك لايعني ضعف هذه الاجهزة لان هناك اسباب عديدة من ضمنها العدد الهائل من الزوار و ظاهرة تفجير النساء لانفسهن. واضاف العسكري ان مسالة تفتيش النساء و زج عناصر امنية وسط  الحشود النسوية مسالة صعبة وحساسة جدا.  المزيد من التفاصيل في تقريرنا المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية