هدوء حذر في طرابلس وتوقعات بولادة بيان وزاري

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/17662/

يسود الهدوء الحذر مناطق التوتر في طرابلس والتي انتشر فيها الجيش والقوى الامنية وفقا لخطة عسكرية وامنية جديدة، بينما واصلت اللجنة الوزارية في اجتماعها التاسع ليل الأحد مناقشة الملف الاقتصادي بموازاة انتظار الاتصالات حول بند المقاومة.

يسود الهدوء الحذر مناطق التوتر في عاصمة الشمال اللبناني طرابلس والتي انتشر فيها الجيش والقوى الامنية  وفقا لخطة عسكرية وامنية جديدة، بينما واصلت اللجنة الوزارية في اجتماعها التاسع ليل الأحد مناقشة الملف الاقتصادي بموازاة انتظار الاتصالات التوفيقية حول بند المقاومة للخروج ببيان وزاري.
وفي الشق الميداني اعتقل  الجيش قائد احدى المجموعات المسلحة المدعو محمد احمد العرعور  بعد أن فتح النار على احدى وحدات الجيش عند حاجز في طرابلس.
أما في العاصمة بيروت فقد توقع  نائب رئيس مجلس الوزراء عصام ابو جمرا  اعلان  البيان الوزاري للحكومة الجديدة الاثنين فيما أكد وزير الاتصالات جبران باسيل حصر النقاط الخلافية بين أعضاء اللجنة من دون حسمها  مشيرا الى الاقتراب عن  اعلان صياغة موحدة ومشتركة للبيان. وكان بند سلاح حزب الله ودور المقاومة وعلاقتها بالدولة قد شكلا العقدة الابرز للحيلولة دون ولادة هذا البيان.
وحول تطورات الوضع الامني والسياسي في لبنان تحدث لقناة "روسيا اليوم" الكاتب والمحلل السياسي حسن شلحا قائلا:  ان موضوع المقاومة  يعتبر هو العقدة الاساسية التي تؤثر في صياغة البيان الوزاري وتعيق ولادته، حيث تباينت الآراء حوله فهناك فريق سياسي يقول ان قرار الحرب والسلم يجب ان يكون بيد الدولة، وفريق سياسي آخر يقول ان للمقاومة حق في ان تبقى وان يكون دورها مستمرا، خاصة وان العدوان الاسرائيلي مازال قائما ولازال الجيش الاسرائيلي يحتل جزءا من الاراضي اللبنانية.
واضاف المحلل السياسي انه في غضون الايام القادمة ستتوصل الحكومة الى قرار مناسب  خاصة وان الضغوط العربية بدأت تتزايد من كل جانب على القوى السياسية اللبنانية من أجل إيجاد الصيغة التوافقية النهائية وإعلان بيان موحد ومشترك.


المزيد من التفاصيل في تقريرنا المصور.


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية