أليكسي الثاني:وحدة الكنيسة الارثوذكسية لا تتعارض مع سيادة الدول المستقلة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/17655/

أعلن بطريرك موسكو وسائر روسيا أليكسي الثاني أن إعادة توحيد الكنيسة الأرثوذكسية برئاسة بطريركية موسكو لن تعرقل حياة البُلدان المستقلة التي كانت في الماضي جزءاً من الدولة الروسية التاريخية.

أعلن بطريرك موسكو وعموم روسيا أليكسي الثاني أن إعادة توحيد الكنيسة الأرثوذكسية برئاسة بطريركية موسكو لن تعرقل حياة البُلدان المستقلة التي كانت في الماضي جزءاً من الدولة الروسية التاريخية.
وفي قداس احتفالي جرى يوم 27 يوليو/تموز في العاصمة الاوكرانية كييف بمناسبة الذكرى 1020 لإعتناق روسيا للديانة المسيحية الارثوذكسية  قال البطريرك أليكسي الثاني ان الكنيسة الروسية تحترم سيادة الدول المستقلة التي ظهرت بعد انهيار الاتحاد السوفيتي ، وتهتم بازدهار شعوبها. واشار الى ان بطريركية موسكو مستعدة للتعاون الوثيق على اساس التقاليد الدينية مع سلطات كل الدول التي يقطنها المسيحيون الارثوذكسيون .
ويثير قدوم اليكسي الثاني إلى كييف الترحيب  لدى سكانها، في ظل الموقف غير الودي الذي وقفته منه السلطات الأوكرانية.
وفي الوقت الذي يحظى فيه بطريرك القسطنطينية برثلماوس باستقبال على أرفع مستوى من قبل السلطات الرسمية الاوكرانية  يبقى  راعي الكنيسة الروسية اليكسي الثاني  في  الظل وتنزع صوره من الشوارع.
وغاب اليكسي الثاني 11 عاما عن كييف،  وهدف مجيئه  اليها اليوم  هو الاحتفال بهذه المناسبة  التاريخية ولقاء المسيحيين والصلاة معهم.
وظهرت الغاية من تركز كرم الضيافة الأوكراني على  بطريرك القسطنطينية وحده في طلب الرئيس الاوكراني يوشينكو منه مباركة إقامة بطريركية أوكرانية مستقلة عن بطريركية موسكو. ولكن قوبل هذا الطلب بالصمت دون جواب.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)