مجموعة مجهولة تعلن مسؤليتها عن التفجيرات في الهند

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/17653/

أعلنت السلطات الهندية حالةُ تأهب أمني في المرافق الحيوية في كبريات المدن بعد تفجيرات مدينة أحمد آباد والتي خلّفت 45 قتيلا و160 جريحا. كما شنت القوى الأمنية الهندية حملة دهم واعتقالات طالت أكثر من 30 شخصا قالت إنهم على علاقة بهذه الأحداث.

أعلنت السلطات الهندية حالةُ تأهب أمني في المرافق الحيوية في كبريات  المدن بعد تفجيرات مدينة أحمد آباد والتي خلّفت 45 قتيلا و160 جريحا. كما شنت القوى الأمنية الهندية حملة دهم واعتقالات طالت أكثر من 30 شخصا قالت إنهم على علاقة بهذه الأحداث.
وكان 16 انفجارا على الأقل هزّت قلب مدينة أحمد أباد في ولاية غوجرات غربي الهند يوم 26 يوليو/تموز. وكانت  أحمد أباد  شهدت عام الفين واثنين سقوط أكثر من 2000 قتيل في مواجهات عرقية بين الهندوس والمسلمين .
وسلسلة الانفجارات المتزامنة هذه نتجت عن عبوات  ناسفة موقوته استهدفت وسائل النقل العام والأسواق والمستشفيات التي نقل إليها المصابون، ومعظم الإصابات وقعت في اطباء ومتطوعين هبوا لإسعاف آخرين. ومن المصابين من كان نصيبه أكثر من انفجار.
وتبنت مجموعة مجهولة  سمت نفسها "المجاهدون الهنود" عقب التفجيرات المسؤولية عنها عبر رسائل الكترونية بعثت بها من أماكن مجهولة إلى المحطات الإخبارية.
السلطات الهندية لم تقف مكتوفة الأيدي،  فوفق التحقيقات الأولية اعتقلت السلطات  نحو 30 مشتبها به  ودهمت أحد المنازل اشتبهت بإرسال الرسائل الإلكترونية منه .
وجاءت انفجارات أحمد اباد عقب 7 انفجارات مماثلة وقعت في مدينة التكنولوجيا بنغالور جنوب البلاد أودت بحياة شخصين وأصابت أكثر من 50 بجروح متفاوتة . ومما لاشك فيه أن عودة الاضطراب الأمني الى المدن الهندية ذات التنوع العرقي الواسع، تطرح التساؤل عن هوية من يقف وراءها أو على الاقل المستفيد منها.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)